تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (8)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (68)
    • صورة و خبر (31)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (56)
    • قسم البيانات (14)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (108)
    • مؤتمرات (39)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (41)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (56)
    • English (115)
    • France (101)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 التطرف العلماني والديني وجهان لعملة واحدة بقلم امين عام المجلس الاسلامي العربي العلامة السيد محمد علي الحسيني

 البند 4 من برنامج اضاءات على وثيقة مكة موقف الإسلام من التنوع الديني شرح السيد محمد علي الحسيني

 الصحابة وأمهات المؤمنين والموقف الثابت بقلم السيد محمد علي الحسيني

 الاختلاف والتنوع مشيئة إلهية من الحكمة تقبلها والتعايش معها شرح البند 3 برنامج اضاءات على وثيقة مكة لسماحة السيد محمد علي الحسيني

 البند 2 من شرح وثيقة مكة رفض التفاضل والعنصرية بکل أشکالها

 المنبر الديني أمانة ومسؤولية يقلم السيد محمد علي الحسيني

 الإمام موسى الصدر كان قطباً من أقطاب الحوار بين الأديان وعلماً في التقريب بين المذاهب الإسلامية

 المجلس الاسلامي العربي ينبه الى خطورة الاوضاع في العراق ويدعو الى تحمل المسؤولية و اخماد الفتنة

 البند 1 من وثيقة مكة البشر متساوون في إنسانيتهم وهم من أصل واحد

 العلامة الحسيني في نداء الجمعة من الرياض الاسلام ينهي عن الاسراف والتبذير ويرفض البخل والتقتير فلا إفراط ولاتفريط

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 بالأمل والتفاٶل نحيا قبسات من اقوال العلامة السيد محمد علي الحسيني

 Mohamad El Husseini meet Paulo casaca in Belgium

 السيد محمد علي الحسيني في أمة محمد واجمعوا شملها واحقنوا الدماء وأخمدوا الفتنة وأصلحوا ذات البين

 MOHAMAD EL HUSSEINI, L’HOMME DE LA MAIN TENDUE

 كتب امين عام المجلس الاسلامي العربي العلامة الحسيني عن الأمن القومي الإسلامي

 علامه حسینی: ایران اخراج-بیروت آزاد

 علامه حسینی:نظام ولایت فقیه و کنفرانس وحدت اسلامی

 دكتر سيد محمد على حسینی لبنانى در کنفرانس با هم علیه تروریسم در بروکسل خواستار تشکیل یک پیمان اسلامی مسیحی یهودی شد

 عاد إلى لبنان

 العلامة الحسيني عاما بعد عام المجلس الإسلامي العربي للأمام

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 873

    • التصفحات : 199123468

    • التاريخ : 3/10/2022 - 09:20

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : الإمام موسى الصدر كان قطباً من أقطاب الحوار بين الأديان وعلماً في التقريب بين المذاهب الإسلامية .

الإمام موسى الصدر كان قطباً من أقطاب الحوار بين الأديان وعلماً في التقريب بين المذاهب الإسلامية

الامام الصدر كان قطباً من أقطاب حوار الأديان

 

*السيد محمد علي الحسيني.

 

بمناسبة ذكرى تغييب الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه، نستذكر مواقف الإمام الصدر الداعية للحفاظ على الدولة والتقيد بالنظام واحترام القوانين وعدم جواز ترك البلاد مرتعاً للفوضى المسلحة، بالاضافة الى رفض المشاريع السياسية الهدامة ونهائية الكيان اللبناني ليكون لبنان بجميع مكوناته وخصوصاً الشيعة وطناً نهائياً لكل أبنائه.

وان كل الشيعة اللبنانيين ساروا ومن خلفهم أيضاً جميع اللبنانيين، خلف هذا الخط التوحيدي للسيد الصدر، على المستوى الوطني والعربي والاسلامي.

والإمام الصدر كان سباقاً الى خط الاعتدال العربي، والذي كانت ترجمته إقامة أفضل العلاقات اللبنانية الأخوية الإيجابية مع الدول العربية وعدم معاداتها ولا التعرض لها بأي اساءة ولو لفظية

فالإمام لم يكن يوماً على علاقة عداء أو جفاء مع أي دولة عربية، خصوصاً ليبيا، لا بل على العكس، فقد كان يزور جميع الدول العربية ويقيم معها أطيب العلاقات وهذا تماماً ما نقوم به في المجلس الإسلامي العربي.

وان كل حركة الإمام الصدر سارت باتجاه توحيد الموقف اللبناني والعربي، وما يقوم به البعض ضد الدول العربية هو اساءة الى الشيعة اللبنانيين بالدرجة الأولى.

والإمام الصدر حرّم القتال بين المسلمين في لبنان، لا بل ذهب إلى تحريم القتال بين اللبنانيين، لأنه يفتك بالبنيان الوطني وبالتالي يسقط النظام وتستيقظ الفتنة وتعم الفوضى.

وان الإمام موسى الصدر كان قطباً من أقطاب الحوار بين الأديان وعلماً في التقريب بين المذاهب الإسلامية من خلال تأکيده على وحدة رسالة الأديان الإبراهيمية، والعمق والجامع المشترك بينها وإيلائه إياها اهتماماً کبيراً، وتأكيده على السير على النهج نفسه.

والإمام موسى الصدر عرف بمنحه أهمية خاصة واهتمامه الکبير والاستثنائي بالتواصل مع سائر أتباع الأديان وکان لافتاً للانتباه ومحط أنظار ومتابعة الأوسط المختلفة، وقد صدم اختفاؤه الغريب المسيحيين بشکل خاص، لاسيما أنه کان يعتبر العلاقة الطيبة معهم واحدة من القضايا الأساسية التي آمن بها وعمل من أجلها.

لبنان الكبير

https://www.grandlb.com/politics/30961/

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2022/08/31   ||   القرّاء : 4542



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705