تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (4)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (9)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (6)
    • مقالات (1)
    • صورة و خبر (8)
    • تحقيقات (2)
    • سيد الاعتدال (13)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (3)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (26)
    • قسم البيانات (0)
    • قسم النشاطات (60)
    • قسم الفيديو (49)
    • مؤتمرات (8)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (38)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (42)
    • English (83)
    • France (76)
    • עברית (34)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : خطب الجمعة .

              • الموضوع : العلامة الحسيني :رؤيتنا الشرعية لفريضة الحج العبادية .

العلامة الحسيني :رؤيتنا الشرعية لفريضة الحج العبادية

العلامة الحسيني :رؤيتنا الشرعية لفريضة الحج العبادية
رسالتنا الى حجاج بيت الله الحرام
 
شعيرة الحج التي تشکل أحد الارکان الخمسة التي بني عليها الدين الاسلامي الحنيف، لها قيمتها وأهميتها الاعتبارية الخاصة لدى جميع أبناء الامة الاسلامية دونما تمييز او تفريق، ومن أعظم المعاني النبيلة والسامية التي تتداعى عن هذه الشعيرة هي کونها تجمع و تٶلف بين قلوب و نفوس الحجاج الذين قدموا من مختلف أصقاع الارض ليکونوا في ضيافة مهبط الرسالة والوحي ويٶدوا هذه الفريضة بخالص النوايا  والقلوب الصافية بعيدا عن کل شوائب وأدران النفوس المتعلقة بحطام الدنيا الزائلة. وبقدر ما كانت النية صافية وخالصة لله، حققت هذه الشعيرة هدفها المتوخى ليصبح الحاج  کمن ولدته أمه من جديد، ولذلك فإننا نوصي بضرورة مراعاة هذه النقطة و الالتزام.

تأدية فريضة الحج على أکمل وجه بما يرضي الله، فإنه يتطلب الالتزام والتمسك بالمقاصد الشرعية ومناسکه العبادية و عدم تخطيهما وتجاوزهما و تجاهلهما، لأن الآية الکريمة التي وردت في القرآن الکريم بهذا الخصوص واضحة أشد الوضوح حيث يقول الله عز وجل:"الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقونِ يا أولي الألباب"، بمعنى أن الذي يذهب لأداء فريضة الحج فإن عليه أن يلتزم حرفيا بالمقاصد الشرعية والمناسك العبادية فيها وليس أي شيء آخر. ومن الواضح أن أي أمر جديد خارج هذا السياق الشرعي فإنه بمثابة البدعة، وكما هو معروف في الحديث الشريف الوارد عن نبينا و سيدنا وقدوتنا محمد(ص): "کل بدعة ضلالة وکل ضلالة الى النار"، ولذلك فإننا نٶکد على اخواننا المسلمين عموما و الشيعة خصوصا الانتباه جيدا الى هذه المسألة وعدم الانجراف و الانخداع بالدعوات والفتاوى الضالة المضلة الساعية لتسييس شعيرة الحج وحرفها عن مقاصدها، وجعلها منبرا لشعارات ومسائل دنيوية لاعلاقة لها بشعيرة الحج لامن قريب ولا من بعيد، وهي تتعارض وبشکل صريح معها، خصوصا عندما يأمرنا الباري عز وجل: "الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج"، فإن أي طروحات سياسية و دنيوية هي بمثاب "جدال في الحج"، مما يبطل و يفسد الهدف النبيل الذي قدم من أجله الحاج من جانب، کما يتسبب في إلحاق الاذى والضرر بالمسلمين الذين قدموا من مختلف أرجاء العالم، من جانب آخر.

إننا من موقعنا الاسلامي ندعو حجاج بيت الله الذين قدموا الى الديار المقدسة من أجل اداء فريضة الحج وبشکل خاص اخواننا من شيعة العرب، أن يأخذوا الحيطة و الحذر ولا ينجرفوا خلف اولئك الذي يسعون للإخلال بهذه الشعيرة المقدسة وإفسادها وتعکير الاجواء الايمانية بل وحتى عدم السماح لمن يريد القيام بهکذا عمل مناف لفريضة الحج جملة وتفصيلا، وجعل الآية الکريمة: "وتعاونوا على البر و التقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان"، نبراسا بهذا الخصوص، وإننا واثقون من أن اولئك الضالين الذين سعوا خلال الاعوام الماضية من أجل تسييس الحج و إخراجه عن سياقه الشرعي الحقيقي، قد صاروا مکشوفين، ولم يعد بوسعهم أن يخدعوا المسلمين ويضلونهم عن الطريق القويم.
*العلامة السيد محمد علي الحسيني
الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2015/09/04   ||   القرّاء : 60694



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 تأليف السيد محمد علي الحسيني كتاب وذكر بالحج

 السيد محمد علي الحسيني الحج فريضة عظيمة ومناسكه تعكس قيم الإسلام المبنية على التعاون والتسامح والمغفرة

 كتب الاستاذ فريد احمد حسن نداء السيد الحسيني

 السيد د. محمد علي الحسيني عبر نداء الجمعة لا إکراه في الدين عنوان التسامح الديني مشاكلنا الاقتصادية في بلادنا العربية لاتحل بالتصريحات

 Dr Mohamad Ali El Husseini La paix est notre foi et nous espérons visiter Jérusalem

 السيد د محمد علي الحسيني في نداء الجمعة الإسلام المعتدل علاج ورادع من ابتلاء الشباب بالتطرف والإرهاب

 الحسيني خلال لقائه الجروان: التسامح قيمة أخلاقية وإنسانية عظيمة في سبيل استقرار المجتمعات

 السيد د.محمد علي الحسيني: السلام عقيدتنا مااستطعنا إليه سبيلا

 السيد د محمد علي الحسيني برنامج من مكارم الاخلاق حلقة التكبر والتواضع

 العلامة الحسيني: مقاصد الحج وغاياته عبادية خالصة ولايجوز الخلط بينها

مواضيع متنوعة :



 أقام المجلس الإسلاميّ العربيّ وجمعيّة ذو القربى احتفالاً بمناسبة الذكرى الثلاثون لتغييب سماحة الإمام السيّد موسى الصدر ورفيقيه اعادهم الله

 Mohamad Ali El Husseini a dit devant le Parlement européen à Bruxelles

 لقاء مع الشيخ علي زين الدين رئيس مؤسسة العرفان

 حلقة حفظ الامانة من برنامج مكارم الاخلاق للسيد د محمد علي الحسيني

 הסתיים היום כנס הדו קיום והפלורליזם הדתי ר

 سماحة الأمين العام العلامةالسيّد محمّد عليّ الحسينيّ يشارك في مؤتمر معالم التنمية الوطنية في الخطاب الدينيّ

 Sayed Mohamad Ali El husseini affirme en conférence de Rome que le pluralisme religieux exige, afin de protéger et de le préserver, de croire à la nécessité de la coexistence pacifique et la tolérance avec tous ceux qui sont différents de nous dans la rel

 חכם הדת אלסיד אלחסיני אשר נפגש בפריז עם הרב &

  وصل سماحة العلاّ مة السيّد محمّد عليّ الحسينيّ

 Le Conseil islamique arabe prône la modération et l’ouverture

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 475

    • التصفحات : 29804227

    • التاريخ : 19/08/2018 - 10:16

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان