تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (10)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (15)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (120)
    • صورة و خبر (40)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (59)
    • قسم البيانات (17)
    • قسم النشاطات (61)
    • قسم الفيديو (127)
    • مؤتمرات (51)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (47)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (78)
    • English (132)
    • France (116)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني ملخص بحثه عن فقه الرؤيا والمنام

 العلامة الحسيني شارك في اعلان رسالة سراييفو للسلام

 El Husseini Mohamad a participé à Conférence de parlementaires et de chefs religieux pour promouvoir la coexistence Message de paix à Sarajevo

 علامه حسینی در کنفرانس نمایندگان پارلمان و رهبران مذهبی در راستای ترویج همزیستی و صلح در سارایوو شرکت نمود

  Mohamad Ali El Husseini participated in Conference of parliamentarians and religious leaders to promote coexistence and peace in Sarajevo

 مقتطف من كلمة سماحة امين عام المجلس الاسلامي العربي في برلمان البوسنة في مؤتمر اعلان رسالة سراييفو للسلام.

 أمين عام المجلس الاسلامي العربي عبر منبر نداء الجمعة شعبان شهر النفحات النوارنية

 لقاء أمين عام المجلس الاسلامي العربي السيد محمد علي الحسيني ملك مملكة البحرين حمد بن عيسى آل خليفة

 امين عام المجلس الاسلامي العربي خلال لقاء الملك حمد بن عيسى: البحرين منارة السلام ونموذج حقيقي للتعايش

 الإسراء والمعراج ترسيخ الإيمان بالغيب

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 علامه حسينى:همزیستی مسالمت آمیز، اساس و جوهر ادیان آسمانی است

 علامه حسینی: رابطه دوستانه میان ادیان، اساس گفتگوی تمدن هاست

 كتاب: رسالتنا للمغتربين في العالم. تأليف: السيد محمد علي الحسيني اللبناني.

 Mohamad Ali ElHusseini a mis l accent sur la question du dialogue entre les religions et sur l importance de celle ci pour le maintien de la paix

 الندوة العالمية للأخوة الإنسانية تجمعنا نحو مجتمع متسامح ومتعايش

 العلامة الحسيني خلال منتدى تعزيز السلم في أبوظبي حلف الفضول نموذج تاريخي خالد لإرساء سبل التعاون وحماية السلم الأهلي التعددية الدينية لازمة حضارية، تحريفها واستخدامها على غير حقيقتها أمر مرفوض شرعا وقانونا

 أمين عام المجلس الاسلامي العربي العلامة الحسيني سفارة الإمارات في لبنان واحة لقاء جمعت كل الأديان وحقيقة الإختلافات سياسية وليست دينية

  (ECSSR) invite Sayyed Mohamad Ali El Husseini deliver a lecture at its premises in abu Dhabi

 السيد محمد علي الحسيني اللاعنف سلوك الآدميين

  العلامة السيد محمد علي الحسيني الإسلام يجب ما قبله قاعدة فقهية

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 1034

    • التصفحات : 265027929

    • التاريخ : 23/02/2024 - 00:53

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : المخدرات.. الفكرية بقلم العلامة لبسيد محمد علي الحسيني .

المخدرات.. الفكرية بقلم العلامة لبسيد محمد علي الحسيني

السيد محمد علي الحسيني

 

تشكل المخدرات خطراً دامساً يهدد حياة البشر والمجتمعات وإن انتشارها بات يشكل هاجساً أمنياً واجتماعياً ودينياً يدفع بمختلف الجهات والأجهزة الأمنية والمؤسسات التربوية والاجتماعية والدينية والإعلامية إلى العمل المشترك للوقاية من هذه الظاهرة لوضع حد لها والقضاء عليها، فهذا المرض السرطاني المدمر لخلايا النسيج الاجتماعي وأفراده، هذه الآفة لا تنحصر في زاوية محددة، بل تتعدى ذلك إلى تخريب عقول الشباب والسيطرة على أفكارهم من خلال شلها وزرع مختلف الأفكار الضالة والمنحرفة لاستخدامهم في مختلف المشاريع المشبوهة كقنابل موقوتة يتم تفجيرها في أي لحظة.

 

يحرص الإسلام على سلامة عقل الإنسان وصحته الجسدية والنفسية والروحية والعقلية ولا يرضى بأي حال من الأحوال بتخريبها أو تهديد سلامتها بالقليل أو الكثير بل إن رسول الله (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) قال: «ما أسكر كثيره فقليله حرام»، ومن هنا حرم الله شرب الخمر لأنه يذهب العقل وجعله من أعمال الشيطان «إنما يريد الشيطان ليوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون»، وقياساً على ذلك تم تحريم المخدرات سواء بإدمانها أو المتاجرة بها والتي تعد أكثر خطورة بل تشكل جريمة قد تصل عقوبتها في بعض الدول إلى الإعدام بالنظر إلى نتائجها وآثارها الكارثية على الفرد والمجتمع وعلى أمن الدولة واستقرارها، ومن المهم هنا التأكيد على أن علة تحريم المخدرات في الشريعة الإسلامية كونها من الخبائث كما قال تعالى: «ويحرم عليهم الخبائث»، وسواء أكان المخدر مادياً أي يتم تعاطيه أو معنوياً كالأفكار المتطرفة والضالة والمنحرفة فكلها تشكل ضرراً مادياً أو معنوياً يترتب معه التحريم.

 

لا شك أن للمخدرات الكثير من الأضرار الصحية والعقلية والنفسية والاجتماعية كما ذكرنا سابقا ولكن لن نتعمق في أضرارها الصحية بقدر ما سنتحدث هنا عن تأثيرها على العقل سواء كان التخدير مادياً أو فكريا، ولقد رأينا ذلك على أرض الواقع كيف تم تخدير الشباب للسيطرة عليهم والزج بهم في الكثير من المتاهات من جهة وتسميم عقولهم بمختلف الوسائل والطرق واللعب على وتر الدين بأفكار منحرفة للهيمنة عليهم ومغنطة عواطفهم، وأشد أنواع المخدرات وأكثرها فتكاً تخديرعقول الناس فكرياً وتسميم أذهانهم بأفكار سامة ومفاهيم خاطئة تحرض على العنف والكراهية والبغضاء، والتطرف الفكري وتدفعهم إلى سفك الدماء وارتكاب المنكرات والاعتداء على الحرمات وإن معالجتها تتطلب جهداً ووقتاً كبيراً لأنها أكثر رسوخاً وتأثيراً ومكافحتها تتطلب عملاً مشتركا ًبين مختلف مؤسسات الدولة ومراكزها الدينية والاجتماعية وأجهزتها الأمنية للكشف عن المروجين لها والقبض عليهم، كما ينبغي أن تتصدى المساجد والجامعات والمدارس إضافة إلى الإعلام لهذه الآفة من خلال كشف أسباب انتشارها ومخاطرها وأضرارها ونتائجها الوخيمة على الأفراد والمجتمعات، كما من المهم التأكيد على ضرورة الوقاية منها من خلال نشر الوعي بين الأفراد على أن الأصل في الإسلام يقوم على السماحة والمحبة لا العنف والتطرف والتشدد، وبالتالي فإن المواجهة تكون فكرية يقودها علماء الأمة ومفكروها الراسخون في العلم الذين يبينون بالحجة والبرهان النصوص القطعية في حرمة هذه الأفكار الضارة والمسمومة التي تدعو إلى الاعتداء والخروج على منهج الوسطية والاعتدال، ولا شك أن رابطة العالم الإسلامي لعبت دوراً كبيراً في عملية المعالجة الفكرية للمنحرفين والمتطرفين وإعادتهم إلى رشدهم وتوبتهم ومعرفة الحق من الضلال ودمجهم بعد معالجتهم في مجتمعاتهم وهو ما عزز مواجهة ظاهرة الإرهاب.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2023/05/19   ||   القرّاء : 29702



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705