تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (98)
    • صورة و خبر (36)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (56)
    • قسم البيانات (17)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (120)
    • مؤتمرات (46)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (30)
    • كتب (47)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (63)
    • English (123)
    • France (107)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 العلامة السيد محمد علي الحسيني ينبغي التصدي لفوضى الفتوى في الفضاء الالكتروني ولكل من يروج لخطاب العنف والتفرقة والطائفية

 Discours de Son Eminence le savant Mohamad Ali El Husseini à l occasion de l anniversaire du Prophète

 Speech of His Eminence the scholar Mohamad Ali El Husseini on the occasion of the Prophet s birthday

 عن فقه الطهارة العلامة السيد محمد علي الحسيني

 سخنان عالم بزرگوار جناب سید محمد علی حسینی به مناسبت میلاد پیامبر اکرم (ص)

 العلامة السيد محمد علي الحسيني في القاهرة حب نبينا الاكرم يجمعنا سنة وشيعة

 مشاركة العلامة السيد محمد علي الحسيني في مؤتمر المجلس الاعلى للشؤون الاسلامية المنعقد في القاهرة

 Le savant Mohamad Ali El Husseini a participé à la Conférence islamique internationale du Caire sous le titre Cyberespace et moyens modernes du discours religieux entre usage rationnel et déviance du sérieux Il a apporté une contribution scientifique avec

  El Husseini presents at the International Islamic Conference in Egypt a scientific paper entitled Cyberspace and religious discourse between challenges and opportunities

 جناب آقای الحسینی در کنفرانس بین المللی مصر مقاله ای علمی با عنوان زیر ارائه می نماید فضای مجازی در میان چالش ها و فرصت ها

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 بقلم العلامة السيد محمد علي الحسيني رغم الحجر المنزلي..رمضان شهر التزود بالإيمان والعمل بالقرآن

 El Husseini: In Solidarity with Britain against terrorism and condemning violence Commenting on the terrorist attack in London

 Mohamad Ali El Husseini prône la moderation et l'ouverture

 סייד מוחמד עלי חוסייני: אנטישמיות, כפי שאנו &

 عاشوراء نداء الوحدة ورص صفوف الأمة الإسلامية

 أمين عام المجلس الاسلامي العربي إقرأ أول الوحي كلمة السر التي بها تعلو الأمم وتبنى الحضارات

 El Husseini, lors d'une rencontre avec l'équipe de football « Alarabi» : Le grand profit c’est L'éthique sportive

 دكتر سيد محمد على حسینی با سیدیکوی مسجد بزرگ پاریس ملاقات کرد: پیام ما به مدافعان این است که دعوت متمدن اسلام را تأیید کنیم و برای حفظ صلح و امنیت همکاری کنیم

 كتاب: رسالتنا للمغتربين في العالم. تأليف: السيد محمد علي الحسيني اللبناني.

 الوصايا العشر واحدة في الأديان السماوية

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 959

    • التصفحات : 245778283

    • التاريخ : 1/10/2023 - 14:22

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : فقه التجارة واحتكار السلع السيد محمد علي الحسيني .

فقه التجارة واحتكار السلع السيد محمد علي الحسيني

السيد محمد علي الحسيني

 

ن التجارة من المهن القديمة والتي لها أهمية في الاقتصاد وانعكاساته على الفرد والمجتمع. ولا شك في أن نجاح النشاط التجاري يقوم على عدة مقومات من بينها خدمة الزبائن وإرضاؤهم، وكسب ثقتهم وتلبية حاجياتهم في كل الأوقات، ولكن في المقابل هناك الوجه الآخر لبعض التجار الذين يطمحون الى تحقيق مكاسب كبيرة وفي وقت قصير عبر احتكار السلع والهيمنة على السوق. يقول تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ"، وللأسف ان جشعهم أدى إلى نتائج وخيمة. وعلى الرغم من وجود القوانين من جهة وتحريمه في الإسلام من جهة أخرى، إلا أن هناك من يغتنم الفرصة ليحكم قبضته والأدهى والأمر في ظروف اقتصادية متدهورة يعاني منها المجتمع بأكمله.

 

خطورة الاحتكار وتداعياته

لا شك في أن النشاط التجاري يقوم على حرية المنافسة، ولكن هذه الحرية يجب أن تخضع لضوابط حتى يتم خلالها المحافظة على السير الحسن للممارسات التجارية. ويعد احتكار السلع من الانتهاكات الخطيرة التي تؤثر بصورة سلبية على المنافسة. والاحتكار هو وجود شركة أو مؤسسة تجارية تسيطر عموماً على الأسواق وليس لها منافس في السوق المعينة لتكون وحدها مسؤولة عن انتاج خدمة أو سلعة معينة لجميع المستهلكين، في هذه الحالة، تستطيع الشركة أن تفرض الأسعار كما تشاء لأن لا منافسين لها. وتسعى كل الشركات للوصول الى هذه المرحلة لكي تهيمن على السوق عبر التحكم بالمنتج وبسعره لكي تزيد من أرباحها، ومن أمثلة ذلك تاريخياً الذعر المالي ليوم الجمعة الأسود عام 1869 في الولايات المتحدة والذي كان بسبب جهود جاي غولد وجيمس فيسك لاحتكار سوق الذهب في بورصة نيويورك للذهب، عندما ضرب الذهب الحكومي السوق، تراجع فرق القيمة في غضون دقائق ودمر العديد من المستثمرين، ونجا حينها فيسك وجولد من ضرر مالي محقق.

 

لذلك، لا بد للدولة من أن تتدخل عبر أجهزتها الاقتصادية لمراقبة السوق من دون المساس بحرية المنافسة لمنع أي عملية احتكار قد تسبب انتكاسات اقتصادية.

 

موقف الإسلام من احتكار السلع

الأصل في الاسلام الإباحة، إلا ما كان يتسبب بإضرار العقل والجسم والروح والمجتمع، "فلا ضرر ولا ضرار"، وكما قال الإمام علي الهادي عليه السلام في كتابه "الأحكام في الحلال والحرام": "وإنما معنى الاحتكار أن يكون في حبسه أي الطعام شيء من الضرر". ولأن احتكار السلع كما رأينا له أضرار كثيرة وتداعيات خطيرة على الاقتصاد وعلى المجتمع  فإن الإسلام حرّمه وفقاً لذلك"كَيْ لاَ يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الأَغْنِيَاء مِنكُمْ"، وقد ورد النهي عن احتكار السلع في عدة أحاديث وذلك لما فيه من التضييق على الناس، وروي أن رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم قال: "الجالب مرزوق، والمحتكر ملعون". كما روى أحمد والحاكم أن النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم قال: "من احتكر الطعام أربعين ليلة فقد برئ من الله، وبرئ الله منه". وللأسف نجد الكثير من التجار المسلمين يتهاونون في هذه المسألة لكنها عند الله عظيمة وقد رتب عليها عقاباً لما لها من أذية للعباد. ومن هنا اشترط الفقهاء لنكون أمام الاحتكار المحرم:

 

1- أن تكون السلعة المحتكرة فاضلة عن حاجته وحاجة من يعولهم سنة كاملة، فإن كان سيحتاج إليها خلال سنة وخزنها لحاجته إليها فلا يعد ذلك احتكاراً.

 

2- أن يكون في حالة انتظار لارتفاع  السلعة وقت ارتفاع ثمنها.

 

3- أن يكون الناس في حاجة الى السلعة المحتكرة.

 

ومن هنا يتعين على التجار أن ينتهجوا نهج الإسلام في الابتعاد عن هذا النشاط غير الشرعي الذي يخالف مبادئه، لحماية الاقتصاد الوطني وأمنه من أي نكسة قد تتسبب بأزمات تؤدي إلى إضعاف الدولة وانهيارها.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2023/02/03   ||   القرّاء : 23575



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705