تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (70)
    • صورة و خبر (31)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (56)
    • قسم البيانات (14)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (108)
    • مؤتمرات (41)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (41)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (57)
    • English (117)
    • France (103)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني في ذكرى 16 لتأسيس المجلس الإسلامي العربي أنجزنا الكثير رغم الصعوبات ومسيرتنا مستمرة

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 كتاب: خصوصيات ومستحبات يوم الجمعة khsousyat wmsthbat youm aljma'ah تأليف:السيّد محمّد عليّ الحسينيّ"اللبناني".

 Sayed Mohamad Ali El Husseini from Rome’s Conference: To protect religious pluralism, preserve it and insure its liberty, we need to have the spirit of peaceful coexistence, tolerance towards the beliefs of others and not to compel the others.

 السيد الحسيني من نداء الجمعة اغيثوا أهل سوريا الشتاء وارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء

 رسالة الحسيني الرمضانية : رمضان شهر الأمة، اغتنموه بتقوية أواصر الوحدة والألفة وبإصلاح النفس وتهذيبها بهدى القرآن

 السيد محمد علي الحسيني يتحدث عن التعارف والقبول بالاخر كما هو

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان السيد محمد علي الحسيني في تصريح له لعكاظ: حسم سعودي عادل وحازم لقضية خاشقجي

 فيديو إحتفال المجلس الإسلامي العربي 2009

 Sayyed Mohamad Ali El Husseini '' In his view, Shia's authority of the Jurist (Wilayat al-Faqih) and Daesh were both seeking an alleged caliphate and leadership that justify coercion in the name of religion.

 Statements in support of PrayForHumanity campaign launched by the Higher Committee of Human Fraternity Mohamad Ali ElHusseini Secretary General,Arab Islamic Council

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 883

    • التصفحات : 208598958

    • التاريخ : 9/12/2022 - 23:36

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : المجلس الإسلامي العربي .

              • الموضوع : العلامة الحسيني عاما بعد عام المجلس الإسلامي العربي للأمام .

العلامة الحسيني عاما بعد عام المجلس الإسلامي العربي للأمام


عاما بعد عام المجلس الإسلامي العربي للأمام

 

في العاشر من شهر أكتوبر عام ٢٠٠٦، وضعنا اللبنة الأولى وأسسنا مشروعا عربيا شجاعا للتصدي لمشاريع الفتن التي بدت علاماتها واضحة، وعزمنا العهد أن نحمي شيعة العرب من الانزلاق في مشاريع خارجية مشبوهة لا ناقة لهم فيها ولا جمل، بل سيكونون حطبا لنار أوقدها المتربصون شرا بوطننا العربي، فتفطنا باكرا وأسسنا المجلس الإسلامي العربي بروحه الإسلامي وانتمائه العربي لتوجيه وإرشاد والاهتمام بالشيعة العرب وتوعيتهم من الدعوات الخارجية المشبوهة واسترجاع المضللين منهم وتحصينهم من الأفكار الضالة والمشاريع الهدامة وحفظ وحدتهم ضمن دولهم والتأكيد على وجوب التمسك بأوطانهم والولاء الخالص لها.

 

إطفاء الشمعة ال13 من عمر المجلس الإسلامي العربي في لبنان، مر هذه السنة مرورا مختلفا عن کل الأعوام الأخرى المنصرمة، إذ أن هذا المجلس الذي تبنى فکرا اسلاميا اعتداليا وسطيا منفتحا وسعى ليکون أحد الدعائم الأساسية للدعوة لهکذا فکر ورفض وقاوم الأفکار المتطرفة الانعزالية وأثبت دوره وحضوره المميز على الأصعدة اللبنانية والعربية والإسلامية والدولية، إنه يشعر باعتزاز وفخر وفرح غامر عندما يرى بأنه قد بات هناك اتجاه عربي ـ إسلامي ـ دولي من أجل تبني الأفکار والرٶى الوسطية والمعتدلة باعتبارها أفضل وسيلة فعالة من أجل مواجهة الأفکار المتطرفة والإرهابية والحد من دورها وتأثيرها.

 

*سنوات على تأسيسه..المجلس الإسلامي العربي يثبت بجدارة ثقله العربي والإسلامي والعالمي*

المجلس الإسلامي العربي الذي أثبت خلال 13 عاما من عمره المديد، دوره ومکانته وثقله وحجم تأثيره، وإن الدعوات التي تم توجيهها لنا لحضور مختلف المٶتمرات والحوارات والندوات وکذلك نشاطاتنا وفعالياتنا ودورنا العربي والإسلامي الفكري والسياسي والإجتماعي وإصداراتنا، کانت کلها أدلة عملية على مايعنيه هذا المجلس وکيف أنه قد صار يشكل رقما صعبا في الساحة الفکرية على المستويات العربية والإسلامية والدولية.

 

*تأسيس المجلس جاء في مرحلة تعاظمت فيه التأثيرات السلبية للأفکار والرٶى المتطرفة*

إن تأسيس المجلس الإسلامي العربي جاء خلال مرحلة خطيرة وحساسة مرت بها المنطقة والعالم، في وقت ازدادت وتعاظمت فيه التأثيرات السلبية للأفکار والرٶى المتطرفة والانعزالية التي تعبر عن نفسها من خلال الأعمال والنشاطات الإرهابية، وقد أعلنا منذ البداية بأن التصدي للتطرف والإرهاب لايمکن أن ينجح ويتوفق بالاعتماد على الأساليب الأمنية والعسکرية مع أخذ أهميتها بعين الاعتبار، إذ أن ذلك يمثل جانبا من عملية المواجهة وليس کل الجوانب، وإن التصدي للفکر المتطرف الذي يعتمد على فهم وقراءة خاطئة ومحرفة ومشوهة للإسلام ومبانيه الفکرية، قد کان ولايزال واحدا من أهم واجبات مجلسنا والذي ولله الحمد قد صار منارا بهذا الشأن وصارت أفکاره وطروحاته تأخذ طريقها الى المنابر المختلفة بالصورة التي يعتد بها.

 

*عقد من الزمن..الاعتدال والوسطية والتقريب بين الأديان منهج المجلس الإسلامي*

الدعوة للتقارب بين الأديان والانفتاح على الآخر والدعوة لتبني خطاب وسطي معتدل يٶمن بالتعايش السلمي ويدعو لنبذ الکراهية والاختلاف وإقصاء الآخر والانعزالية، کانت كلها من صلب المهام التي تبناها مجلسنا على الصعيد الدولي، حيث حضرنا اجتماعات وندوات ولقاءات في أوروبا ، وقد کان هناك اهتماما دوليا متميزا بأفکارنا وطروحاتنا بما يٶکد صواب ومصداقية ودور وتأثير الأفکار والرٶى التي طرحناها ونطرحها بهذا الخصوص إلى الحد الذي صرنا من خلاله واحدا من الوجوه العالمية التي تدعو للتسامح والاعتدال والتقارب بين الأديان هذا لوحده ومع العمر القصير نسبيا للمجلس يثبت أننا قد أدينا دورنا على کل صعيد بالصورة المطلوبة والمناسبة.

 

*حماية الأمن القومي العربي من أهم أولويات المجلس الإسلامي*

إن الشيعة العرب والعمل على تحصينهم فکريا وکذلك اعتبار الأمن القومي العربي بمثابة خط أحمر، کانتا أيضا ضمن مهام وواجبات مجلسنا الذي صار ولله الحمد والشکر بمثابة مرجعية للشيعة العرب في أقطار الوطن العربي والعالم، وقد استطعنا بفضل الله وبرکته أن نوجد تيارا وجيلا من الشيعة العرب ممن يعتبرون الولاء لأوطانهم وللأنظمة السياسية الحاکمة فيها وليس لأي طرف آخر، وإن الذي يثلج صدورنا وصدور أعضاء وأنصار ومحبي المجلس، كون هذا التيار والجيل آخذ في الازدياد والاتساع، حيث صار ظاهرة يشار لها بالبنان، وإن قضية انتماء الشيعة العرب لأوطانهم وللأنظمة السياسية فيها، کانت ضمن الأهداف التي عمل من أجلها هذا المجلس وتوفق فيها بجدارة، مثلما أن دورنا في الدفاع عن الأمن القومي العربي والتصدي للمتربصين شرا به وفضحهم والدعوات المختلفة التي صدرت عنا بشأن تحصين جدار الأمن القومي العربي وسد کافة الثغرات التي يمکن للأعداء والمتربصين شرا بالأمة العربية أن يستغلوها، کانت لها ولله الحمد دورها المٶثر، وإن دعوتنا للبلدان العربية المختلفة وعقد اللقاءات والمقابلات معنا بهذا الشأن يٶکد ذلك.

 

*في مقابل الإنجازات..تبقى التحديات*

بعد مرور 13 عاما على تأسيس مجلسنا، فإننا إذ نسرد جانبا مما قد قمنا به وأنجزناه، فإننا في الوقت نفسه لايتملکنا الغرور بذلك، کما أنه لايثنينا عن مضاعفة نشاطنا وجهدنا والسعي لتحقيق المزيد من المنجزات والمکتسبات الأخرى، إذ أننا وفي المدرسة الفکرية للمجلس الإسلامي العربي قد تعلمنا بأن تحقيق مکتسبات ومنجزات وبقدر ما كانت، هي بمثابة شهادة على نجاحنا، لکنها لاتعني بأننا قد حققنا کل الاهداف، إذ أن طريقنا طويل وإننا قد عزمنا مع إخوتنا في المجلس على أن نمضي قدما للأمام عاما بعد عام وأن لاتتوقف المسيرة مهما کلف الأمر.

*العلامة د.السيد محمد علي الحسيني

الأمين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2019/10/10   ||   القرّاء : 135609



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705