تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (72)
    • صورة و خبر (32)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (56)
    • قسم البيانات (14)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (108)
    • مؤتمرات (41)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (41)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (57)
    • English (117)
    • France (103)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 المتحف الدولي للسيرة النبوية بصمة حضارية برعاية وإشراف رابطة العالم الإسلامي

 الوصايا العشر واحدة في الأديان السماوية

 امين عام المجلس الاسلامي العربي السيد محمد علي الحسيني شارك في لقاء الدكتور العيسى ووفد المرجعية العراقية

 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 مباراة وديّة بين الفريق العربيّ الرياضيّ وفريق النميري الرياضيّ بحضور سماحة الأمين العام للمجلس الإسلاميّ العربيّ العلاّمة السيّد محمّد علي الحسينيّ .

 Sayed Mohamed Ali El Husseini: "Nous rejetons l'abus et l'exposition aux lieux de culte qui se répandent l'amour et la tolérance, la coexistence pacifique et la non-violence loin de la haine, et la violence".

 العلامة الحسيني في نداء الجمعة: الإسلاموفوبيا ظاهرة تسبب فيها المنحرفون عن الإسلام..واجبنا الشرعي التصدي للمتطرفين خدمة للإسلام والإنسانية

 علامه سيد محمد على حسینی لبنانى در کنفرانس جهانی سازمان ملل در مورد طرحهای مصون سازی ‏جوانان امنیت فکری در مقابله با اندیشه های افراطگری و تروریسم بالاترین ‏اولویت را دارد

 شهر رمضان مدرسة التسامح

 Le Secrétaire Général du Conseil islamo-arab Libanais, Sayed Mohamad Ali El Husseini a déclaré que la rencontre avec les adeptes des autres religions monothéistes, notamment le judaïsme, n'est pas tabou et interdite par les textes religieux,

 Dr Mohamad Ali El Husseini: Together for a moderate speech away from extremism and hatred

 كلمة العلامة الحسيني في مؤتمر التعددية الدينية والتسامح..بروكسل

 Le Scholar Mohamad Ali El Husseini. Al Qods Capitale De Paix de l'humanité entière éloigné l'a de vos projets politiques.

 العلامة الحسيني ينال شهادة الدكتوراه في اسطنبول تقديرا لمساهماته العلمية ونشاطه في نشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي والتعددية الدينية

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 886

    • التصفحات : 215569928

    • التاريخ : 27/01/2023 - 07:51

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : العلامة الحسيني لکي نجعل من اليوم الدولي للسلام أمرا واقعا .

العلامة الحسيني لکي نجعل من اليوم الدولي للسلام أمرا واقعا

کانت ولازالت وستبقى البشرية بأمس الحاجة إلى استتباب السلام والأمن والاستقرار في کافة أنحاء العالم، إذ أن استتباب السلام وثباته الشرط الأساسي الأهم لبناء واستمرار وتطور الحضارة الإنسانية وقد أثبتت المراحل التاريخيـة المختلفة أن أکثر الفترات التي ازدهرت فيها الحضارة وکان هناك تقدم وتطور في مناحي الحياة المتباينة هي تلك الفترات التي استتب فيها السلام لفترات طويلة نسبيا، کما أنه وفي نفس الوقت فإن أعدى أعداء الحضارة والتطور والتقدم الإنساني هو انعدام السلام أي إندلاع الحروب والمواجهات التي تهدم وتدمر وخلال فترات قصيرة جدا ماقد تعب وشقى الإنسان أعواما طويلة في بنائه والمحافظة عليه، لذلك ليس من الغريب أن تکون البشرية بطبعها رافضة للحروب والمواجهات والخراب والدمار وتميل بشدة للسلام والاعمار والبناء.

 

*اليوم الدولي للسلام مناسبة ترسخ أهمية السلام للحفاظ على الأمن والاستقرار في المجتمعات الإنسانية*

إن اليوم الدولي للسلام في 21 أيلول/سبتمبر، يمکن اعتباره أهم مناسبة للبشرية جمعاء ويجب إيلاؤها اهتماما استثنائيا من أجل ترسيخه في مختلف أنحاء العالم وعدم الاحتفال بهکذا مناسبة بصورة تقليدية کما هو شأن الکثير من المناسبات الأخرى، ومن المهم جدا التأکيد على أن الأصل والقاعدة الأساسية عند الإنسانية هو السلام وأن الحرب أمر طارئ واستثنائي تم إقحامه رغما عن الإنسانية، ولو تتبعنا تاريخ الحروب وماحققته للبشرية وللحضارة الإنسانية، فإننا نجده وفي خطه العام کان ضررا ودمارا على مختلف المستويات طال کل جوانب الحياة وبسبب هذه الحروب فقد تم تشويه التاريخ وتلاشي واختفاء الکثير من الحقائق، کما تم إحراق وتدمير الکثير من المنجزات والمکاسب الإنسانية وکذلك الکتب والسجلات التي کانت ستجعلنا على اطلاع وبصورة أدق وأفضل على فترات مهمة من التاريخ.

 

*للأديان کلمتها وموقفها في اليوم العالمي للسلام.. السلام أصل الحياة*

إن الحروب وفي معظم الحالات تندلع بسبب حالات الغضب والتوتر والانفعال لدى القادة والزعماء، فتدفع الشعوب خاصة والإنسانية عامة ثمنها الباهض، کانت عبر التاريخ أکبر کابوس للشعوب في سائر أرجاء الدنيا، وقد کانت الأديان وفي کل أنحاء العالم تمنح الطمأنينة والأمل والتفاٶل للإنسان وتدعوه لکي يعيش مع الآخرين في أمن وسلام وإن الذي يجب ملاحظته هنا ومع أنه کانت هناك حروب لأسباب دينية(وکانت بسبب استخدام الدين لأمور وأغراض لاعلاقة له بها)، لکن الذي يجب أن نشير إليه هنا ونٶکد عليه أن أصل الدعوة للسلام والوئام والمحبة قد انطلق من الأديان، وهو الذي شکل البعد والجانب الروحي للإنسان وإن الأديان قد حثت المجتمعات على الدوام کي تعيش بتسامح وسلام وتتعايش سلميا بعيدا عن الکراهية والأحقاد، وإننا وفي عصرنا الراهن الذي يشهد توترا في العديد من المجالات بسبب الفهم القاصر والمصالح الضيقة والتعصب الديني أو الطائفي أو العرقي، ولأن هناك من يريد استغلال الدين لأهداف وأغراض ضيقة أبعد ماتکون عن أهدافها وغاياتها النبيلة والمثالية، فمن الضروري جدا وفي اليوم العالمي للسلام أن تکون للأديان کلمتها وموقفها، وتعلن بأن السلام أصل الحياة وإرادة الله تعالى ومشيئته للإنسانية فهو لم يخلق الإنسان للحروب والدمار وإنما خلقه کي يحيا حياة حرة کريمة وإنه تعالى عندما يقول في کتابه الکريم:"من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فکأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فکأنما أحيا الناس جميعا"، فالقتل والدمار والفساد في الأرض وکما نرى في سياق الآية الکريمة من أکبر الشرور، لاسيما إذا ماکان من دون وجه حق وللأسف البالغ فإن غالبية الحروب والمواجهات من دون وجه حق ومن دون مبرر ومسوغ شرعي، ولکن وفي نفس الوقت فإن السلام والذي يکون بإحياء الإنسان أي تجنيبه أسباب الشر والعدوان کما جاء أيضا في الآية الکريمة، فإن إحياءه سيکون کفيلا بإحياء الأرض وعمارتها واستمرار الحياة في ‌أمن وسلام.

 

*السلام والوئام والتعايش السلمي والتعاون بين الأمم يسهم في بناء حضارة إنسانية متطورة وراقية*

السلام هو الأصل لدى الأديان کلها والأديان تشکل أهم معلم من معالم التراث والفکر والتاريخ الإنساني، إذ أن الأديان رافقت الإنسان منذ نشأته على الأرض، لذلك فمن المٶکد بأن الأصل في التاريخ الإنساني هو السلام والوئام والتعايش السلمي والتعاون بين الشعوب والأمم على اختلاف أديانها ومذاهبها وأعراقها من أجل بناء الحضارة والإسهام في التقدم والتطور، وإنه من المهم جدا أن يکون هناك مسعى عملي من أجل جعل اليوم العالمي للسلام يوما مشهودا، حيث يتم لفت أنظار الشعوب والأمم لهذه المناسبة والدعوة والحث کي يکون لها الدور والقسط الأکبر في الحيلولة دون وقوع ونشوب الحروب والمواجهات، لأنها هي من ستدفع الثمن وإن ذلك ماسيساهم في تاريخ عجلة التقدم والتطور الحضاري، وإن بإمکان الرأي العام العالمي أن يکون له دور کبير بهذا الصدد، خصوصا بعد أن تٶسس الأديان لأرضية صالحة وخصبة وملائمة لذلك بإعلانها الإيمان بالتعايش السلمي بين الأديان والشعوب ورفض الحروب والمواجهات.

*العلامة د.السيد محمد علي الحسيني

الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2019/09/20   ||   القرّاء : 133341



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705