تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (70)
    • صورة و خبر (31)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (56)
    • قسم البيانات (14)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (108)
    • مؤتمرات (41)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (41)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (57)
    • English (117)
    • France (103)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني في ذكرى 16 لتأسيس المجلس الإسلامي العربي أنجزنا الكثير رغم الصعوبات ومسيرتنا مستمرة

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 علامه حسینی: ایران اخراج-بیروت آزاد

 חכם הדת (עלאמה) מוחמד עלי אלחוסיני: להגן על ע—

 العلامة السيد محمد علي الحسيني القوانين والأنظمة تنظم حياة البشر وتسيرها وغيابها يؤدي إلى انتشار الفوضى واختلال الموازين

 الحسيني أن نضع كل إنسان في موضعه الصحيح هذا هو الإصلاح وهذا هو التغيير

 السيد محمد علي الحسيني في ذكرى المولد النبوي الشريف: بعث محمد رحمة للعالمين لنتمسك ونعمل بسيرته ومسيرته وسنته

 مقطع من كلمة سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني في العشر الاواخر من شهر رمضان

 ضرب الزوج لزوجته مفاهيم مغلوطة ومقاصد مشروعة بقلم السيد محمد علي الحسيني

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 Mohamad Ali El Husseini s speech during his visit to the victims of the genocide of Srebrenica: Religious persecution is denied the right to follow all religions

 La niche du mère Les differents religions

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 883

    • التصفحات : 208596029

    • التاريخ : 9/12/2022 - 23:02

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : خطب الجمعة .

              • الموضوع : السيد د. محمد علي الحسيني عبر نداء الجمعة لا إکراه في الدين عنوان التسامح الديني مشاكلنا الاقتصادية في بلادنا العربية لاتحل بالتصريحات .

السيد د. محمد علي الحسيني عبر نداء الجمعة لا إکراه في الدين عنوان التسامح الديني مشاكلنا الاقتصادية في بلادنا العربية لاتحل بالتصريحات

أكد السيد د.محمد علي الحسيني أن الفساد الاداري تراكم الديون والهدر المالي ومشاكلنا الاقتصادية عامة لا تُحل ابدا بالتصريحات ولا بالمؤتمرات..
ونبه الحسيني الى ان الاوضاع الاقتصادية في بلادنا العربية دخلت مرحلة الانهيار ومؤشرات الافلاس خطيرة والتقارير تتحدث عن نسبة عالية منّا تحت خط الفقر!
الواجب يدعو الى الاعلان عن حالة طوارئ اقتصادية


ثم لفت الحسيني ان العالم الاسلامي بما فيه العالم العربي على وجه الخصوص، تسوده حالة ملفتة للنظر من حيث فرض وإجبار اتجاهات و أنماط عقائدية و فکرية (إيديولجية) معينة، وهو مايتعارض مع تعاليم و أفکار و مبادئ ديننا الحنيف الذي يحث على التفکر و التدبر و عدم الأخذ أو التسليم بالأمور من مظاهرها الخارجية.
وأشار الحسيني اليوم في منبر #نداء_الجمعة من بيروت إلى أن الإسلام المتسامح لم يأت من أجل فرض المزيد من القيود و الأصفاد، لأنه عندما أشرق بنوره على الإنسانية المعذبة قبل أربعة عشر قرنا، فإن العالم کله کان يغرق في يم من الظلام و الجهل والضياع، وکان المنطق السائد هو استعباد الإنسان لأخيه الإنسان و إجباره على ما لايحب و يرغب فيه
واعتبر الحسيني أن الحديث النبوي الشريف:”الدين هو الحب و الحب هو الدين” عميق جدا في معانيه ومعبر عن معان و مبادئ و أفکار لايمکن أبدا حصرها أو تحديدها في أطر محددة، لذلك لم يأت الإسلام المتسامح ليفرض نفسه من الأعلى وبالاعتماد على مبدأ القوة و الإکراه والفرض، بل جاء ليخاطب النفوس والأرواح و يحاکي العقول ويستنطقها و يجادلها من أجل التوصل إلى الحقيقة وکشف الحقائق وخفايا الأمور، ومن هنا فإن الآية الکريمة 265 من سورة البقرة التي تقول:”لاإکراه في الدين قد تبين الرشد من الغي” تٶکد و تثبت لکل لبيب و فطن، أن الإسلام لايريد فردا يقسر نفسه و يجبرها على القبول بالإسلام و القناعة به، ف” نوم على يقين خير من صلاة في شك”، هکذا خاطب أمير المٶمنين علي أبن أبي طالب(ع) المسلمين بشکل خاص والإنسانية بشکل عام وهو يعلمهم ويلقنهم أبجديات الإيمان و معناها، تبين بکل وضوح بأن الإسلام لايرغب أبدا في أفراد يدخلون فيه عن قسر أوإکراه أو عدم قناعة، بل يحاجج بمنطقه العقلاني و الاستقرائي البشرية و يدعوها لجادة الحق و الصواب، بعد الإقرار بالحق و تقبله و ليس بإجبار النفس أو العقل على أمر هو في حل أو غنى منه.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2018/08/13   ||   القرّاء : 158610



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705