تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (13)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (70)
    • صورة و خبر (31)
    • تحقيقات (3)
    • سيد الاعتدال (46)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (23)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (56)
    • قسم البيانات (14)
    • قسم النشاطات (62)
    • قسم الفيديو (108)
    • مؤتمرات (41)
    • التقريب بين المذاهب الإسلامية (29)
    • كتب (41)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (57)
    • English (117)
    • France (103)
    • עברית (38)

البحث :


  

في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565
 00966566975705

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

جديد الموقع :



 التسامح في النفوس قبل النصوص مقال السيد محمد علي الحسيني

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في منتدى ابوظبي للسلم يقدم ورقة عمل بعنوان القيادات الدينية ودورها في تحقيق السلم العالمي

 دبیرکل شورای اسلامی عربى آقای سيد محمد على حسينى در نهمین جلسه انجمن صلح ابوظبى با عنوان جهانی شدن جنگ و جهانی سازی صلح دستورالعملی را ارائه کرد

 Mohamad Ali ElHusseini présente un document de travail intitulé Les chefs religieux et leur rôle dans la réalisation de la paix mondiale

 Mohamad Ali El Husseini presents a working paper entitled Religious leaders and their role in achieving world peace

 الحسيني يشارك في الملتقى التاسع لمنتدى ابو ظبي للسلم

 El Husseini participe au neuvième forum Abu Dhabi Peace Forum

 El Husseini participates in the ninth forum Abu Dhabi Peace Forum

 منتدى ابوظبي عولمة الحرب وعالمية السلام مساع حثيثة لتعزيز السلم العالمي بقلم السيد محمد علي الحسيني

 العلامة الحسيني في ذكرى 16 لتأسيس المجلس الإسلامي العربي أنجزنا الكثير رغم الصعوبات ومسيرتنا مستمرة

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

مواضيع متنوعة :



 السيد الحسيني يتلقى رسالة من منظمة الأمم المتحدة والأخيرة تثني على جهوده في مجال الحوار بين الأديان والثقافات

 חכם הדת אלחוסיני בכנס הלאומי העיראקי "יחד" א&

 وجه العلامة السيد محمد علي الحسيني عبر نداء الجمعة من الرياض وقارب فيه موضوع طي صفحات الماضي لبناء حاضر بعيد عن الصراعات

 السيد محمد علي الحسيني المشكلة في لبنان والعراق نجدها سياسية قبل أن تكون اقتصادية

 العلامة السيد محمد علي الحسيني محاضرا : بعد اضطهادها في الجاهلية.. الإسلام يرفع المرأة يكرمها

 עדותו של העיתונאי טים שניק מדבר עלמשכין הש&#

 السيد محمد علي الحسيني يتلقى رسالة من مدير مركز الإمارات للدراسات والأبحاث الاستراتيجية

 Dr mohamad ali elhusseini : Extremism and intolerance are dangerous phenomena and their treatment requires an approach and moderation

 Mohamad Ali El Hussaini at the United Nations International Conference on Youth Immunization Initiatives: Intellectual security in the face of extremism and terrorism is a top priority

 Mohamad Ali El Husseini dans une journée divertissante pour les enfants: Il faut consacrer du temps pour nos enfants et de leur parler et jouer avec eux et entrer le bonheur dans leur cœur

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 3

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 883

    • التصفحات : 208092013

    • التاريخ : 5/12/2022 - 21:27

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : الأمن الاجتماعي في رؤية 2030 .

الأمن الاجتماعي في رؤية 2030

*السيد محمد علي الحسيني

 

ارتكـزت رؤية 2030، وبصورة أساسية على الدين الإسلامي وجعلته مرجعا ومنهلا حيويا لها، عندما أكـدت وثيقة الرؤية: "يمثل الإسلام ومبادئه منهج حياة لنا، وهو مرجعنا في كـل أنظمتنا وأعمالنا وقراراتنا وتوجهاتنا، لقد أعزنا الله بالإسلام وخدمة دينه، وتأسيا بهدي الإسلام في العمل والحث على إتقانه، وعملا بقول نبينا الكـريم صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (إن الله يحب إذا عمل أحدكـم عملا أن يتقنه)، ستكـون نقطة انطلاقتنا نحو تحقيق هذه الرؤية هي العمل بتلك المبادئ، وسيكـون منهج الوسطية والتسامح وقيم الإتقان والانضباط والعدالة والشفافية مرتكـزاتنا الأساسية لتحقيق التنمية في شتى المجالات".

الجانب الروحاني لرؤية 2030 تجسد في الالتزام بنهج الإسلام

قطعا فإن تأكـيد الرؤية المباركـة على التزامها بنهج الإسلام وجعله مرتكـزا ومرجعا في تفعيل وتطبيق الرؤية وجعلها أمرا واقعا، ذلك لأنه من دون بعد إيماني راسخ ومعتد به لا يمكـن أبدا إحداث الانعطافة النوعية، ليس فقط على الصعيد السعودي، إنما على الصعيدين العربي والإسلامي أيضا.

ولا شك أن بناء صرح كـبير يستند على الجانب المادي ويهمل الجانب المعنوي والروحي، إنما هو صرح هش قد ينهار في أي لحظة؛ لأنه يجعل الإنسان يفكـر ويعتقد بأنه مالك كـل شيء، وأنه صاحب الحق والإرادة والقدرة الوحيدة في التصرف بالأشياء، لا سيما في المجال الاقتصادي والمالي، في حين أن للإنسان حق الاستخلاف والذي يعني بأن الله تعالى هو المالك الحقيقي وأن الإنسان هو نائبه ووكـيله، وقد وضحت الآيتان الكـريمتان 24 و25 من سورة المعارج مضمون الاستخلاف بمعنى الحق عما للآخرين في مال الإنسان: "والذين في أموالهم حق معلوم، للسائل والمحروم"، ولذلك فإن رؤية 2030، تنطلق من اعتبار أن ما سيتحقق في ضوئها من بناء ذلك الصرح العملاق بإذن الله تعالى، فإن الذي يقوم بأعباء وظيفة النائب والوكـيل إنما هو الشعب السعودي في ضوء القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، الأمير محمد بن سلمان وأن للأمتين العربية والإسلامية حقا فيه، وهذا ما يجب ملاحظته وأخذه بعين الاعتبار والأهمية.

رؤية 2030 رسخت مفاهيم الأمن الاجتماعي

ولأن رؤية 2030، هي رؤية شاملة تسعى من أجل تحقيق نهضة عامة في المجالات كـافة، فإن واحدا من أهم أهدافها توفير وترسيخ وثبات الأمن المجتمعي، ونظرا لأهمية الأمن المجتمعي من وجهة نظر الإسلام، فإن علماء الأمة قد ربطوا ما بين مستهدفات الأمن المجتمعي ونتائجه، وبين المقاصد الخمسة التي نزلت بها الشريعة الإسلامية من الله تعالى وهي: الحفاظ على الدين، وإقامته، والحفاظ على النفس من خلال المحافظة على الإنسان خليفة الله تعالى في الأرض، والمحافظة على العقل الإنساني، ثم المحافظة على النسل، والمحافظة على المال. ومع أهمية النواحي الاجتماعية والاقتصادية لمسألة الأمن المجتمعي في الإسلام، إلا أن الجوانب الحاكـمة في هذا الإطار، من وجهة نظر الكـثيرين، هي تلك الجوانب السياسية والمؤسساتية والتشريعيـة التي تضمن استقرار صيرورة هذه القواعد المؤطرة للأمن الاجتماعي.

الأمن الاجتماعي ضمانة لتحقيق الأمن والاستقرار المجتمعي

ومن دون شك فإننا إذا ما نظرنا إلى النهضة الكـبيرة والشاملة والطموحة التي صارت تعم مختلف مناحي الحياة في المملكـة العربية السعودية، لا سيما من الناحية الاجتماعية والاهتمام الاستثنائي بتحقيق الأمن الاجتماعي في ظل العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان؛ لأنه الضمانة الأهم لاستتباب الاستقرار والأمن وترسيخهما، لوجدنا بأن هناك عملا دؤوبا من أجل تطوير المملكـة وجعلها في مستوى بحيث تضاهي الدول المتقدمة في العالم، وإن العمل على المسارات المؤسسية والتشريعية واحدة من المهام التي أخذتها القيادة السعودية الرشيدة على عاتقها، ومن دون شك فإن لفت التجربة السعودية الفذة للأنظار العالمية إليها وعبارات الإشادة والثناء بشأنها والتي هي بمثابة شهادات بحقها، تدل وتؤكـد على أن القيادة السعودية تسير في الطريق الصحيح وأنها في صدد تحقيق واحد من أهم المشروعات الحيوية الشاملة من أجل النهوض بالسعودية وتطويرها بما يتيح لها أن تصبح بمثابة القاعدة والأساس العام للأمتين العربية والإسلاميـة.

*الامين العام للمجلس الاسلامي العربي.

الرياض

https://www.alarabiya.net/saudi-today/views/2022/01/25/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%B1%D8%A4%D9%8A%D8%A9-2030

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2022/01/25   ||   القرّاء : 39837



 

 


 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
Phone (LB) : 009611455701 | | WhatsApp (Beirut): 0096170659565 | | WhatsApp (Riyadh): 00966566975705