تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (6)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (12)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (13)
    • صورة و خبر (23)
    • تحقيقات (2)
    • سيد الاعتدال (29)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (14)
    • قسم الإعلانات (8)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (33)
    • قسم البيانات (6)
    • قسم النشاطات (61)
    • قسم الفيديو (53)
    • مؤتمرات (21)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (39)
    • النشرة الشهرية (0)

لغات أخرى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (48)
    • English (100)
    • France (84)
    • עברית (36)

مرئيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : خطب الجمعة .

              • الموضوع : رسالة الحسيني الرمضانية : رمضان شهر الأمة، اغتنموه بتقوية أواصر الوحدة والألفة وبإصلاح النفس وتهذيبها بهدى القرآن .

رسالة الحسيني الرمضانية : رمضان شهر الأمة، اغتنموه بتقوية أواصر الوحدة والألفة وبإصلاح النفس وتهذيبها بهدى القرآن

رسالة الحسيني الرمضانية : رمضان شهر الأمة، اغتنموه بتقوية أواصر الوحدة والألفة وبإصلاح النفس وتهذيبها بهدى القرآن



مع حلول شهر رمضان المبارك هنأ السيد الدكتور محمّد عليّ الحُسينيّ الأمة الإسلامية بقدوم هذا الشهر الفضيل، مستهلا هذه المناسبة بتقديم رسالته السنوية من خلال التذكير بفضائل هذا الشهر الفضيل الذي جعله الله فرصة لعباده لمحاسبة النفس وتهذيبها.
أيّها الأحبة الكرام لقد دعينا جميعا في هذا الشهر المبارك إلى ضيافة الله سبحانه وتعالى الذي كرمنا برحمته إذ جعلنا من أهل كرامته في هذه الأيام المباركة، فأكثروا من ذكر الله وسبحوه آناء الليل وأطراف النهار واستغفروه يغفر لكم ذنوبكم فهو وعدكم بالمغفرة في هذا الشهر.
هو الشهر الذي جعل الله النوم فيه عبادة يستقوي بها العبد لأداء الفرائض من صلاة وقيام وصيام، وليس نوم الكسل والخمول، فلا تتكاسلوا، وأكثروا من الدعاء لأن أبواب السماء مفتحة، واسألوا الله الجنة لأن أبوابها مفتوحة، وتعوذوا من جهنم لأن أبوابها مغلقة ومن الشياطين فإن أياديها مغلولة.
رمضان أيّها الإخوة هوالشهر الذي أنزل فيه القرآن هدى للنّاس وبينات من الهدى والفرقان فمن تلا فيه آية من القرآن فكأنما ختم القرآن في باقي الشهور، فتأملوا في آيات الذكر الحكيم واهتدوا بهديه، وفيه ليلة مباركة هي خير من ألف شهر، ليلة القدر تتنزل فيها الملائكة والروح فيها، جعلها الله سلاما حتى مطلع الفجرفأحيوها بصالح العبادات.
هذا هو الشهر الفضيل الذي تتضاعف فيه الحسنات ويربو فيه الأجر والثواب فمن وصل رحمه وصله الله برحمته يوم يلقاه، ومن حسن فيه خلقه كان له جواز على الصراط.
أحبتي لا شك أن في فرض صيام هذا الشهر له فوائد جمة من خلال تهذيب النفس بتعويدها على الصبر وترك الشهوات والشعور بما يعانيه الفقراء والمحتاجون الذين لا يجدون شيئا يأكلونه خاصة في هذه الظروف التي كثر فيها الفقراء من اللاجئين وغيرهم، كما أن للصيام فوائد جسدية ذكرها الرسول الأكرم "ص" الذي أكد أن بالصوم تصح الأبدان بقوله" صوموا تصحوا"، وقد أثبت الطب أن الصيام يعالج الكثير من مشكلات المعدة ويريح الكبد.
أيّها الأحبة إن هذا الشهر فرصة لجمع هذه الأمة وتوحيد كلمتها وتنقية النفوس من الشوائب ودرن الانقسامات والاختلافات، فاستغلوا هذا الشهر بالتراحم والألفة وتمتين أواصر الأخوة بتطهير القلوب، فقد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها.
نصيحتنا لأنفسنا ولإخواننا أن لا نفوت فضل هذا الشهر ولنجتهد في صيامه وقيامه والإقبال على الطاعات وتجنب المعاصي، وكف اللسان عن قول السوء، وحفظ البطن و الفرج عن المحرمات، ولا تسرفوا وتبذروا في الأكل، لأن الإسراف صفة الشياطين فلا تتشبهوا بهم، لنكن من الذين صاموه حق صيامه فيحق علينا قول الرسول الأكرم"ص" : "للمؤمن فرحتان : فرحه عند إفطاره وفرحه عند لقاء ربه"، فطوبى للصائمين القائمين المتعبدين.
أيها المسلمون، يحلّ علينا هذا العام شهر رمضان المبارك وأمتنا الإسلامية تواجه أخطر التحديات، ولعلّ أبرزها وأخطرها، ما يحاك لنا من مشاريع فتنة مذهبية تقسم صفوفنا وتبدد جمعنا، وذلك خدمة للأعداء الذين يريدون الهيمنة على قرارنا، والاستيلاء على أرضنا، والتحكم بمصائرنا .
إنّ أولى واجباتنا في هذا الشهر الكريم أن نكون على مستوى عظمة ديننا الاسلام الحنيف الذي أمرنا بالوحدة، وهدانا إلى سبل الحفاظ على منعتنا وقوتنا وكلها تمرّ عبر نبذ التفرقة والارتفاع عن الصغائر إصلاح ذات البين فس المجتمع و بين الدول العربية والاسلامية ، ورصّ الصفوف في الداخل وعلى الحدود ومنع أي تدخل أجنبي من تهديد استقرارنا.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محمّد عليّ الحُسينيّ
بيروت
2017

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2017/05/22   ||   القرّاء : 114572



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 Telegram

 0096170659565

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 ד ר מוחמד עלי אל חוסייני נפגש עם סקורטה ומדג&

 العلامة الحسيني يلتقي الحاخام سكورتا

  آقای سيد محمد على حسینی با حاخام سکورتا دیدار کرده و اهمیت روابط باز بین رهبران و چهره های ادیان ‏آسمانی در راستای خیر و صلاح بشریت را مورد تأکید قرار داد

 Dr Mohamad Ali El Husseini meets with Scorta and stresses the importance of openness between the leaders and symbols of the divine religions for the benefit of humanity.

 Dr Mohamad Ali El Husseini participe au séminaire pour la jeunesse à l invitation de la ministre de la Jeunesse des Emirats Arabes Unis Shama Al Mazrouei

 آقای دكتر سيد محمد على حسینی به دعوت وزیر جوانان امارات شما المزروعی در سمینار جوانان شرکت کرد

 Dr Mohamad Ali El Husseini participates in the youth seminar at the invitation of UAE Minister of Youth Shama Al Mazrouei

 السيد محمد علي الحسيني يشارك في حلقات شبابية بدعوة من وزيرة الشباب الإماراتية شما المزروعي

 Dr Mohamad Ali El Husseini said that we are working to consolidate the concepts of difference and peaceful coexistence between cultures

 DrMohamad Ali El Husseini lors de sa rencontre avec larchevêque de Jérusalem la convergence et le besoin de rapprochement entre chrétiens et musulmans seront positifs pour les sociétés qui promeuvent la paix et la tolérance

مواضيع متنوعة :



 الحسيني في افطار المجلس الاسلامي العربي يحذر من تعديل الطائف والمس بتوازناته

 رؤية عصرية لعاشوراء

 العلامة الحسيني محاضراً في مركز الإمارات عن الصراعات الطائفية ومواجهتها

 العلامةالحسيني خلال استقباله فريق"العربي"لكرة القدم

 الحسيني: الإسلاموفوبيا ضريبة قاسية، سببها الصورة المشوهة للإسلام

 السيد محمد علي الحسيني نرفض أن يسمّى الإرهاب باسم أي دين أو قومية

 Today’s Need for a Renewal of The Islamic Religious Discourse Cleric Mohamad Ali El Husseini speech. Secretary General of the Arab Islamic Council in the Scientific Forum (Brussels) of the European Council of Moroccan Scientists

 Sayed Mohamad Ali El-Husseini: Treatment is the foundation and pillars of religions

 العلامة الحسيني :رؤيتنا الشرعية لفريضة الحج العبادية

 DrMohamad Ali El Husseini lors de sa rencontre avec larchevêque de Jérusalem la convergence et le besoin de rapprochement entre chrétiens et musulmans seront positifs pour les sociétés qui promeuvent la paix et la tolérance

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 5

    • الأقسام الفرعية : 21

    • عدد المواضيع : 602

    • التصفحات : 38107249

    • التاريخ : 16/02/2019 - 01:39

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455701 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان