تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (254)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (298)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : اللقاءات والمقابلات .

              • الموضوع : وكالة أنباء البحرين: مواقف العلامة الحسيني المشرفة رسالة هامة إلى كل عالم أو مرجع يلتزم الصمت تجاه المحاولات البائسة لحرق الوطن .

وكالة أنباء البحرين: مواقف العلامة الحسيني المشرفة رسالة هامة إلى كل عالم أو مرجع يلتزم الصمت تجاه المحاولات البائسة لحرق الوطن

وكالة أنباء البحرين
مواقف العلامة الحسيني المشرفة رسالة هامة إلى كل عالم أو مرجع يلتزم الصمت تجاه المحاولات البائسة لحرق الوطن


 

نشرت : August 21, 2010
المنامة في 21 اغسطس / بنا / العلامة السيد محمد علي الحسيني، المرجع الإسلامي للشيعة العرب والأمين العام الحالي للمجلس الإسلامي العربي في لبنان علامة ومرجع اسلامى واسع المعرفة في أمور الدين والدنيا ويتميز بمواقفه الفكرية والسياسية الوحدوية الرافضة لمنطق الفتنة ودعاتها.

ويعد العلامة السيد محمد علي الحسيني أحد المراجع الدينية البارزة في لبنان والعالم العربي الذين يحظون بالاحترام والتقدير نظرا لنشاطاته وجهوده الداعية إلى الوحدة الوطنية حيث يقوم بنشاط فاعل على الصعيد الإسلامي والعربي في لبنان والدول العربية لدعم مسألة اندماج الطوائف في مجتمعاتهم، والتعاون مع السلطات الوطنية.
ولا يدخر العلامة السيد الحسيني جهدا في تقديم النصح والتوجيه في هذا الجانب وعندما يتعلق الأمر بأي مسالة داخلية في أي دولة عربية، يدعو السيد الحسيني دوما إلى الحوار من منطلق إيمانه بأهمية الحفاظ على وحدة الصف الوطني، والحفاظ على وحدة الصف العربي عموما، لان الأوطان والأمة العربية بصفة عامة تواجه من التحديات ما يجعل وحدتها الداخلية خيارا مصيريا لايجوز العبث به.
وتتركز دعوة السيد الحسيني على مبدأ أساسي وهو أن أبناء الطوائف الإسلامية في أي دولة عربية هم جزء لا يتجزأ من نسيجها الاجتماعي وأنهم ملزمون باحترام سيادة وقانون كل دولة منعاً لاستغلالهم من أية جهة خارجية وضرورة المحافظة على الأمن القومي العربي، لا سيما في السنوات الأخيرة التي شهدت تمدداً للمشاريع غير العربية باتجاه الأمة العربية .
وعلى صعيد الدول العربية تدخل السيد الحسيني مرات عدة بتقديم النصح والمشورة لمن يقومون بالإخلال بالأمن والنظام في عدد من الدول العربية التي شهدت بعض الإشكالات، ودعاهم إلى الالتزام بقوانين بلادهم واعتماد لغة الحوار والتشاور مع القادة والحكومات لنيل المطالب إذا وجدت, وكان له التأثير الإيجابي في ذلك.
واتساقا مع هذه الجهود التي يبذلها لدعم الوحدة الوطنية والحفاظ على الاستقرار والوحدة على الساحة العربية كانت مواقف العلامة الحسيني واضحة وصريحة فيما يتعلق بالشأن البحريني حيث أكد غير ذات مرة على أن المس بالنظام العام والإخلال بالأمن والتحريض على العنف في البحرين هو أمر محرم يخدم الخارج.
وجاءت دعوات العلامة السيد محمد علي الحسيني المتكررة الداعية إلى نبذ العنف والتهدئة والالتزام بالحوار في معالجة القضايا الوطنية انطلاقا من تأثيره الواسع والاحترام الكبير الذي يحظى به لدى الأوساط البحرينية فضلا عن العلاقات الطيبة التي تجمعه بالعديد من المراجع الدينية والعلماء في البحرين والتي تتسم بالاحترام والتقدير.
وفى هذا السياق جاء بيان المرجعية الاسلامية للشيعة العرب الذى اصدره سماحة السيد محمد على الحسينى والذى أكد وجود شبكة تنظيمية تعمل في مملكة البحرين من أجل زعزعة أمنها واستقرارها تم كشفها من قبل الأجهزة الأمنية المختصة حيث ادان البيان المساعي المشبوهة والبائسة لتجيير العامل الديني المذهبي من أجل أهداف وأجندة تخريبية عدوانية تخدم جهات معروفة لاسيما في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها المنطقة.
كما أكد سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني في لقاء مع تلفزيون البحرين قبل ايام إن البعض يستغل الحريات التي منحها المشروع الاصلاحى في البحرين في الشارع للإساءة إلى العملية الديمقراطية مؤكدا على أهمية دور مراجع الدين والعلماء في هذه المرحلة.
وقال : ينبغي على هؤلاء تكريس انفسهم لدعوة واحدة هي دعوة الوحدة الوطنية والحفاظ على امن البحرين واستقراره ، وخصوصا اذا كانوا في صفوف المعارضة .
وتابع : ان المسؤولية الشرعية للعلماء تفرض عليهم تحريم اي اخلال بالامن والنظام ، لان الوفاق هو الهدف الاسمى لكل المواطنين فى البحرين والمطلوب من العلماء توعية الناس وارشادهم وتوجيههم لتعزيز المناقبيه الوطنية ، والافتاء بحرمة الانتماء لاي حزب او جمعية تتبع اجندات اجنبية مشبوهة .
واضاف : ان الميثاق الوطني البحرينى نظم الحياة السياسية على صعيد الاحزاب والجمعيات والحرمات السياسية لا من خلال الشارع والتخريب ، وعلى هذا الاساس يعتبر الخروج عن اجماع الامة خروجا عن الدين ، من هنا فان النزول الى الشارع للتخريب هو مس بالدين وبالوطن ، وهو امر محرم.
وعن رسالته الى الشباب البحرينى قال : اتوجه بداية الى الاهل للسهر على ابنائهم وتوعيتهم على عدم القيام باعمال شغب وتخريب ، لانه غير جائز .
واذا كان بعض هؤلاء ينتمون الى مذهب معين فاننا نوضح ان الشعب البحرينى كل لا يقسم ، وان هؤلاء هم جزء لا يتجزأ من مجتمعهم، انتماؤهم الاوحد هو لوطنهم ، فلا يجوز ان يكون لهم اي ولاء آخر ، تحت ذريعة المذهب والطائفة .
وأكد ان البحرين مستهدفة بمخطط خارجي خطير يبدأ بإثارة القلاقل وينتهي بمحاولة الاحتلال وفرض الوصاية .
وهذا لن يحصل باذن الله ، برعاية جلالة الملك ، وبتضامن ابناء البحرين الشرفاء .
وشدد على ان امن البحرين ليس مسؤولية جهاز الامن الوطني ، انما هو مسؤولية كل مواطن مخلص وشريف لحماية بلده من هؤلاء الضالين وممن يقف وراءهم .
كما ان أمن البحرين هو مسؤولية عربية واسلامية، من هنا قولنا انه جزء من الامن القومي العربي ، وهو خط أحمر ، نكرس أنفسنا كمرجعية إسلامية للشيعة العرب ، وكمجلس اسلامي عربي للدفاع عنه .
أن هذه الآراء والمواقف المشرفة العلامة السيد محمد علي الحسيني، المرجع الإسلامي للشيعة العرب لم تكن هى الاولى له فقد كانت له من قبل مواقف صريحة وواضحة لادانة اعمال العنف والتحريض فى البحرين فى اشكالات سابقة حيث وجه سماحته رسالة مفتوحة فى مطلع يناير 2009 الى المغرر بهم فى البحرين والذين يتورطون فى اعمال العنف والاخلال بالنظام حثهم فيها على التعاطى مع الامور بمستوى عال من الاحساس بالمسؤولية وأن يؤثروا النظر الى النصف المملوء من الکأس لکي يفوتون الفرص على الاعداء الخارجيين الذين يتربصون شرا بعموم المسلمين ولا يميزون بين طائفة و أخرى.
وأضاف فى رسالته ان النظرة العقلانية والثاقبة توجب عليهم أن يثبتوا صدق ولاءهم و إنتماءهم لأرضهم ونبذهم لممارسة کل أشکال العنف و فرض المواقف بمنطق القوة.
وحذر العلامة الحسينى من ازدياد أحداث العنف لانها ستؤول في نهاية الامر الى مفترق طرق قد يکون أعبدها أکثرها وعورة أو يفضي الامر الى خيارات أحلاها أکثرها مرارة.
مؤكدا فى رسالته انه يفضل الرکون الى الخيارات السلمية من تفاوض و حوار لعشرين عاما على اللجوء للعنف والاشتباكات ولو ليوم واحد.
وناشد العلامة الحسينى هؤلاء المغرر بهم بأن من الافضل لهم الرکون الى الخيار الحضاري و التعامل مع الجهات المسؤولة بروح المسؤولية ونکران الذات معربا عن ثقته التامة ان الجهات المسؤولة في البحرين و على رأسها جلالة ملك البحرين وحکومته سوف يصغون وبکل حرص الى هذه المطالب و يقينا أن إثارة الوضع في البحرين الى نقطة الازمة و الوصول لاسمح الله الى مفترقات خطيرة سوف يخدم و من دون شك مصالح و أجندة خارجية لاتفکر بأي شئ کما تفکر في ما ستجنيه من مکاسب على حساب شعب البحرين.
ودعا العلامة الحسينى مجددا باسم المجلس الاسلامي العربي هؤلاء المغرر بهم فى البحرين ان يکونوا مرة أخرى بمستوى المسؤولية وأن يقدروا حساسية وخطورة الاوضاع السياسية والامنية وأن يجعلوا مصلحة البحرين وطنا وشعبا فوق کل إعتبار آخر.
إن هذا الخطاب المسئول والمواقف المشرفة من العلامة السيد محمد علي الحسيني، المرجع الإسلامي للشيعة العرب والأمين العام الحالي للمجلس الإسلامي العربي في لبنان، وهو مرجع دينى له وزنه وصقله وتأثيره على الساحة العربية والاسلامية ويحظى بالاحترام والتقدير لدى كافة الأوساط الدينية ولدى المراجع والعلماء وكبار الشخصيات العاملة بالشأن السياسى لاسيما فى البحرين، هى رسالة واضحة لاريب فيها ولا تحتمل التشكيك أو التأويل أو التخوين، ليست فقط موجهة إلى هؤلاء المغرر بهم ولا إلى من يغررون بهم من زعماء التحريض ودعاة الفتنة وحرق الأوطان .
.
إنما الأهم أنها رسالة موجهة كذلك إلى هؤلاء المراجع والعلماء الأفاضل بان يضطلعوا بدورهم المنشود في هذا الظرف الوطني الفارق وأن يتخلوا عن صمتهم أو مواقفهم المترددة بأن يدينوا بشكل واضح وصريح كل المحاولات البائسة للإخلال بأمن واستقرار الوطن وأن يقوموا بدورهم المطلوب من واقع مسئوليتهم الوطنية فى الحفاظ على أمن واستقرار هذه الأرض الطيبة وكل من ينتمى اليها.
//بنا// م ح
خ ز بنا 1743 جمت 21/08/2010

http://www.bna.bh/print/173090

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2010/08/22   ||   القرّاء : 50370



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي: الحل اليمني لا يمكن أن ينجز بوجود ميليشيا الحوثي، والإنتفاضة الإيرانية أسقطت قدسية الولي الفقيه وفجرت تناقضات النظام

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الأردن نبيل مصاروي

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الجزائر أحمد بوزيان والعلامة الحسيني يشيد بدورها المميز على الصعيدين العربي والدولي

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بخيار الشعب الإيراني: نرفع الصوت معهم ضد تخريب أمتنا

 العلامة الحسيني: إرهابيو الخامنئي اغتالوا الشهيد الجيراني لمواقفه الوطنية المشرفة ولرفضه خيانة وطنه و الرضوخ لفتنة الولي الفقيه الإيراني

 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

مواضيع متنوعة :



  أثنى القسم السياسي في المجلس الإسلامي العربي على جهود فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان التي يقوم بها

 بقلم العلامة الحسيني: بابنا مفتوح لتطوع الشيعة العرب

 مجموعة مقابلات أجريت مع سماحة الأمين العام للمجلس الإسلاميِّ العربيِّ

 מילה אלעלאמה (חכם הדת) מחמד עלי אלחסיני סובל&

 كتاب: الحجامة في الشرع والطب alhjamah fi alshra' waltb تأليف:السيد محمد علي الحسيني اللبناني

 العلامة الحسيني:حتى الاطفال لم يسلموا من شر ولاية الفقيه

 العلامة الحسيني حفظ النظام من الإيمان و يساهم في حماية الأوطان نحرم على أي شيعي عربي اللجوء الى العنف في تعاطيه مع سلطات بلاده العدو الاسرائيلي صاحب مصلحة اكيدة في تغييب الامام الصدر و هناك فرضية ان يكون الموساد وراء اختطافه

 بمناسبة مرور عامين على تأسيس المجلس الإسلاميّ العربيّ سيقام احتفال بهذه المناسبة

 لقاء العلامة الحسيني مع رئيس التجمع الوطني للاصلاح يوسف شمص

  بقلم العلامة الحسيني:لهذه الأسباب لم تستقبل السعودية المالکي

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1217

    • التصفحات : 61418897

    • التاريخ : 20/01/2018 - 15:03

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان