تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (252)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : خطب الجمعة .

              • الموضوع : أبدى استعداده للتدخل في إصلاح ذات البين من موقعه المرجعي: العلامة الحسيني في خطبة الجمعة:الإسلام يلزمنا بالأخوة الإيمانية وبالوحدة والإصلاح .

أبدى استعداده للتدخل في إصلاح ذات البين من موقعه المرجعي: العلامة الحسيني في خطبة الجمعة:الإسلام يلزمنا بالأخوة الإيمانية وبالوحدة والإصلاح

أبدى استعداده للتدخل في إصلاح ذات البين من موقعه المرجعي

العلامة الحسيني في خطبة الجمعة:الإسلام يلزمنا بالأخوة الإيمانية وبالوحدة والإصلاح

امتنا ليست بخير لان بعض أبنائها انجرفوا في مشاريع خارجية معادية

 

ألقى سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني خطبة الجمعة في مصلى بني هاشم وتناول فيها ما أولاه الإسلام من عناية خاصة من خلال الآيات والأحاديث لقضية الوحدة والاجتماع والأخوة والتضامن والتكافل والتعاون والتعاضد، كما في قوله تعالى : {واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا }و {إنما المؤمنون أخوة} .

وقال : لقد أكد الإسلام على حرمة دم المسلم وعرضه وماله وهي قضية محسومة شرعا. وشدد على ذلك في الحديث الشريف : فلا ترجعن بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض .وأكد على الإصلاح كما في الحديث النبوي الشريف " ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة ؟ قلنا : بلى ، يا رسول الله . قال " إصلاح ذات البين . وفساد ذات البين هي الحالقة ، لا أقول: تحلق الشعر ، ولكن تحلق الدين ".

وتابع السيد الحسيني : في الوقت نفسه يحذر الله المسلمين في كل زمان ومكان من النزاع والشقاق ويدعوهم إلى نبذ الخلافات والمشاحنات والفتن فيما بينهم, لان نتيجتها الشرذمة والتفرقة والضعف والهوان. ما يعطي الغلبة لأعداء الدين والعياذ بالله .قال تعالى :( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ).

إن الإسلام يلزمنا بالأخوة الإيمانية وبالوحدة والإصلاح ،ويحذرنا من الفرقة والاختلاف ويدعو إلى حق الدماء بين المتنازعين. وقد دعت الآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة إلى نبذ الخلافات وحذرت من نتائجها. فعن رسول الله {ص}قال: (لا تختلفوا، فإن من كان قبلكم اختلفوا فهلكوا) فالهلاك هو نتيجة الخلافات . ونحن – لاسمح الله - في طريقنا إلى الهلاك لأننا مختلفون، واختلافنا أدَّى إلى تنازعنا، ولأننا متنازعون نحن فاشلون ونحن خائبون .

وقال : هذه حالنا تدل علينا. في البحرين يضل بعض المسلمين الشيعة طريق الدين الحنيف ودعوته إلى وحدة المجتمع الإسلامي ، فتراهم يراهنون على دول إقليمية لها إطماع تاريخية في هذا البلد العربي ، مستندين زورا إلى رابطة مذهبية ليست سوى ذريعة تمارسه تلك الدولة لاستغلال المغرر بهم ، واستخدامهم في اجندتها التوسعية . لقد قدمنا اطروحة فقهية فكرية متكاملة بينت بالاستناد إلى القرآن والحديث اولوية الرابطة القومية على الرابطة المذهبية ، وهذا ما يسير عليه الشيعة العرب المخلصين .    

أما في العراق فالفتنة اتخذت أشكالا دموية خطيرة للغاية ، تغذيها مصالح دول تتنازع على نهب ثروات هذا البلد العربي العظيم الضارب جذوره في التاريخ . فإذا ببعض أهله يصطفون في جماعات متنابذة متباعدة ، غافلين عن حقيقة الضرر الذين يلحقونه ببلدهم وشعبهم . هذا الشعب الذي مارس دوره كاملا في الممارسة الديمقراطية ، استجابة لدعواتنا عندما نصحنا كمرجعية إسلامية بان خير العراقيين في اختيار القوى السياسية الابتعاد عن الأجنبي ، حتى لو تلون هذا الأجنبي بألوان المذهبية والدين . 

 وكذلك يصيب الاختلاف في اليمن وحدة البلد مقتلا ، والقضية هناك واضحة كل الوضوح ، إذ تقوم جماعة الحوثيين ، رغم تحذيراتنا ونصائحنا ، بفتح الجبهات ضد الحكومة وضد الشقيقة الجارة المملكة العربية السعودية  ، تبعا لتوجيه خارجي مفضوح ومكشوف . وها هي تلك الجماعة تثبت كلامنا بعودتها إلى الغي والضلال وافتعال المعارك بعد أن كانت قد وافقت على إنهاء الاقتتال . ومن الواضح أن ضيق النظام الإيراني من العقوبات الدولية جعله يفجر النزاعات هنا وهناك . ولكن في المحصلة نثق كل الثقة أن اليمن الموحد والسيد سينتصر على هذه الفئة الضالة .

أما أم المآسي فهي اختلاف القيادات الفلسطينية وكلها خاضعة للاحتلال على الأولويات وعلى المسار السياسي وعلى القضايا الجانبية ، في وقت يرزح الشعب الفلسطيني تحت اقسى أشكال البطش والعدوان الصهيوني . ويقوم اليوم الاختلاف على التفاوض المباشر أو غير المباشر مع العدو الذي يفتك بالشعب ويصادر الأرض ويمتهن الكرامات ويهود الخارطة الفلسطينية عن بكرة أبيها . فيا له من عار لا خلاص من وصمته إلا بالإسراع ومن دون تأخير إلى إتمام المصالحة الفلسطينية ، واصطفاف كل الفصائل في معركة الدفاع عن القضية الأساس . 

 والاختلاف في لبنان ينذر بفتنة لا تبقي ولا تذر . لقد قلنا وكررنا أن لا خلاص لهذا البلد إلا بتوحد ابنائه والتزامهم خيار الدولة التي يديرها اليوم ثلاثة من الحكماء . ونجدد الدعوة اليوم إلى كل اللبنانيين إلى الحذر الشديد من المحرضين على الفتنة تحت هذا العنوان أو ذاك . فالمسألة ليست في قرار دولي من هنا ، أو اولوية سياسية داخلية من هناك ، فمصير البلد على المحك ، ونهاية لبنان تصبح وشيكة ، إذا وقعت الفتنة ، لا سمح الله.

إننا نرحب بقوة بزيارات القادة العرب إلى لبنان، وخصوصا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وأمير قطر الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، والرئيس السوري الدكتور بشار الأسد، لان في حضورهم في هذا الظرف الصعب دليل على وعي ما يحيط بلبنان من مخاطر . ولا شك عندنا أن اللقاءات التي سيعقدونها ستساهم في تدعيم الاستقرار وتعزيز علاقات لبنان العربية وترسيخها، بما يحمي صيغته وكيانه. وفي هذا اللقاء العربي المميز تتحقق دعوتنا لنبذ الاختلاف ، والتعاون والتعاضد من اجل حماية الاستقرار .وان امتنا العربية ليست بخير لان بعض ابنائها انجرفوا في تيارات ومحاور سياسية معادية تأتي من خلف الحدود العربية . وهذا ما يتطلب من قادة الأمة العمل بجهد مع المرجعيات الدينية والسياسية المخلصة لانتمائها الديني والقومي ، كما هي حال مجلسنا الإسلامي العربي ،الذي أسسناه ليكون درعا دينيا وفقهيا وفكريا وسياسي أو أمنيا في الذود عن الدول العربية .

لقد انطلقنا لتحقيق هدف استراتيجي في جعل العرب أقوياء بوحدتهم ، فكل دولة عربية تمثل ركناً لا يستهان به في إطار الجسد العربي الواحد الذي إذا اشتكى منه عضوُ تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمّاية .

من هنا نجدد رسالتنا لقادتنا العرب بأننا على استعداد تام للتصدي من موقعنا المرجعي لدى الشيعة العرب ، لكل مشاريع التفتيت الذي يديرها نظام ولاية الفقيه ، بحجج مذهبية واهية ، ضد الدول العربية ، بأساليب تختلف باختلاف ظروف كل دولة . ونحن الذين نعرف أحوال الشيعة في كل بلد عربي ، نتمتع بإذن الله بالقدرة على التدخل للمعالجة والنصح والتحذير ، والاهم من كل ذلك ،للحفاظ على وحدة مجتمعاتنا تنفيذا لأمر الله ورسوله بنبذ التفرقة وإصلاح ذات البين .

القسم الإعلامي

المجلس الإسلامي العربي

30/7/2010

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2010/07/30   ||   القرّاء : 50576



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

مواضيع متنوعة :



 دان القسم السياسي في المجلس الاسلامي العربي الحوادث المتفرقة في بعض المناطق اللبنانية من اعتداءات وخطف وقتل واعتبرها اعادة لإستقاظ الفتنة بين الاخوة اللبنانيين وزعزعة الامن الداخلي.

 الحسيني يهنىء الشيخ خليفة باعادة انتخابه

 اجتماع اللجنة التنظيمية للتحضير لافتتاح المركز الجديد للمجلس الاسلامي العربي في لبنان

 ارفعوا أيديكم عن القضاء اللبناني

 الحدث-العربية السيد محمد الحسيني: نصرالله يحارب نيابة عن الولي الفقيه

 El Husseini emphasizes the need for continuous dialogue and communication between religions to reflect a message of love and peace to the world.

 العلامة الحسيني رحب بانتخاب البطريرك الراعي

 Cleric Mohamad Ali El Husseini meets Mufti Madrid the importance of transfer and embodiment of this fact to the Western and modify their mindset regarding extreme organizations and terrorist groups’ practices as these practices are not related to Islam i

 الأمير تركي بن طلال خلال تقديمه درع الشكر والتقدير للحسيني: السيد الحسيني أحد منارات الفكر التي نعتز بها ووجوده إضافة نوعية لسجل الندوات عبر الأعوام الماضية

 الحسيني:في كل زمان هتلر والمحرقة مستمرة

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1212

    • التصفحات : 57280416

    • التاريخ : 15/12/2017 - 06:38

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان