تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (254)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (298)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : بقلم العلامة الحسيني:لماذا فتحنا باب التطوع؟ .

بقلم العلامة الحسيني:لماذا فتحنا باب التطوع؟

لماذا فتحنا باب التطوع؟

محمد علي الحسيني   

کما توقعنا، فقد أثار قرارنا بفتح باب التطوع للمجلس الاسلامي العربي أمام الشيعة العرب، حفيظة النظام الايراني وبعض من السرب المطاوع له في الاعلام العربي، وطفقوا يطلقون الاقاويل والإشاعات المغرضة والمشبوهة ضد قرار التطوع بشکل عام وضد شخصنا بشکل خاص، ووصل الامر الى حد أن نفر من هذه الزمرة الضالة المضلة قد إتصل بنا تحت اسماء ويافطات وهمية طارحا اسئلة خبيثة ومسمومة بشأن مسألة التطوع وکعادتنا فإننا کنا وسنبقى ،طبقا لما أمرنا به ديننا الحنيف"وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما"، فقد أجبنا على تلك التساؤلات المغرضة بما لدينا من ساطع الحجج والبراهين لإعلان فتح باب التطوع.

ان نظام ولاية الفقيه الذي يقود في الظل ومن خلف الکواليس حملة ظالمة ومقصودة ضدنا، من حقه ويجب أن يکون بهذه الصورة في تعامله وفهمه لنا، لأن وجود مجلسنا في الاساس الاضافة لطرحنا أنفسنا کمرجعية سياسية للشيعة العرب، جاء کرد عملي واضح لرفض کل الطروحات والمشاريع الفقهية والفکرية والسياسية والامنية التي طرحها او يطرحها هذا النظام المعادي لآمال وتطلعات أمتنا العربية والساعي لإستغلال شريحة أصيلة من أبناء أمتنا من أجل مآربه وأجندته الخاصة والمشبوهة، ومن هنا، فإننا وضعنا في حساباتنا إحتمالات المواجهة مع هذا النظام وبمختلف الصور والصيغ وقد تيقنا بأن ملالي قم وطهران سوف تثور ثائرتهم عندما يرون بأم أعينهم کيف أن شمس المجلس الاسلامي العربي الساطعة تذيب شمع مکائدهم وأحابيلهم المبيتة وان الايام القادمة ستخفي في طياتها ومن دون أدنى شك مزيدا من السعي المحموم من أجل التشکيك والطعن بمصداقيتنا.

ان نظرة الى واقع الصراع العربي الصهيوني ومنذ مجئ نظام ولاية الفقيه الى دست الحکم، تؤکد بأن التغيرات التي سعى هذا النظام لإضفائها على الصراع، لم تکن في واقع أمرها سوى مجموعة مسائل تکتيکية آنية لاتملك روح الاستمرار والمطاولة لأنها أساسا لم تأت إلا في سبيل أجندة محددة ومعينة، وبالامکان القول أن هذه التغيرات وفي الوقت الذي لم تقدم أي شئ إيجابي على الارض للقضية الفلسطينية والعرب، فإنها قد حاولت جد إمکانها لدفع سياق ومسار الصراع بإتجاهات ضيقة تخدم أهدافا استراتيجية لذلك النظام وبذلك فإن القضية المرکزية للعرب والتي دفعت الامة العربية الکثير الکثير الذي لايقدر او يعوض بثمن من أجل الحفاظ على الروح المبدئية الراسخة لها، يريد ملالي قم وطهران وبين ليلة وضحاها تحويرها الى قضية خاصة تخضع لمقاييسهم وأهدافهم ويستخدمونها باسلوب موغل في الخباثة من أجل حفنة من الاهداف والاجندة المشبوهة المعادية اساسا لأمننا القومي العربي وللمصالح العليا للعرب. واننا ومنذ تأسيس المجلس الاسلامي العربي ومنذ أربع سنين خلت، سعينا لتوضيح هذه المسألة الحساسة وطرحها بمختلف الطرق والاساليب ودأبنا على التأکيد على أن نظام ولاية الفقيه لا ولم ولن يريد خيرا بدخوله حلبة الصراع العربي الصهيوني و کشفنا بجلاء النوايا والاهداف المبتغاة من وراء ذلك، وقطعا فإن أطروحة المجلس الاسلامي العربي الذي يؤسس لمشروع عربي متکامل وطموح بوجه ذلك المشروع المشبوه الذي وضعه ملالي قم وطهران،قد وضع النقاط على الحروف وحدد المسافات والفواصل التي بيننا وبين کل من الکيان الصهيوني من جهة، وبين نظام ولاية الفقيه من جهة أخرى مبينا بوضوح کل ذلك الاشکال الذي وقع فيه العديد من أخوتنا العرب(سنة و شيعة)، واننا کمرجعية سياسية للشيعة العرب، عندما أعلنا قبل فترة وجيزة فتح باب التطوع لمجلسنا الاسلامي العربي، فإننا قد قصدنا من وراء ذلك إشعار نظام ولاية الفقيه بأننا نعني مانقول ونطرح له وان فتح باب التطوع أمام اخوتنا من الشيعة العرب يعني فيما يعني فتح باب التطوع أمام المشروع العربي المواجه والمتصدي للمشروع المضاد المتلبس بحلة دينية طائفية هدفها الاساس عملية خداع وتمويه کبرى بحق العقل العربي المعاصر، واننا کما نتحسب تماما من عدونا الصهيوني ونعد له ما بإستطاعتنا، فإننا نضع أيضا في حساباتنا ذلك العدو الذي يبني طوابيرا مشبوهة خلفنا واننا بفتح باب التطوع نريد أن نبعث برسالة لکلا العدوين المتربصين شرا بأمتنا العربية واننا نزف البشرى لأبناء أمتنا العربية ولأعضاء وانصار ومؤازري المجلس بأننا قد تلقينا طلبات کثيرة جدا وان اخوتنا مشغولون بإتمامها وان الايام القادمة بعون الله و فضله، ستوضح حقيقة مانقول.

*المرجع السياسي للشيعة العرب.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2010/04/07   ||   القرّاء : 50178



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي: الحل اليمني لا يمكن أن ينجز بوجود ميليشيا الحوثي، والإنتفاضة الإيرانية أسقطت قدسية الولي الفقيه وفجرت تناقضات النظام

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الأردن نبيل مصاروي

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الجزائر أحمد بوزيان والعلامة الحسيني يشيد بدورها المميز على الصعيدين العربي والدولي

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بخيار الشعب الإيراني: نرفع الصوت معهم ضد تخريب أمتنا

 العلامة الحسيني: إرهابيو الخامنئي اغتالوا الشهيد الجيراني لمواقفه الوطنية المشرفة ولرفضه خيانة وطنه و الرضوخ لفتنة الولي الفقيه الإيراني

 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

مواضيع متنوعة :



 'الاسلامي العربي' مرتاح للاجواء الايجابية السائدة :زيارة الحريري الى دمشق امر طبيعي للم الشمل العربي

 المجلس الاسلامي العربي دعا للتجاوب مع مساعي سليمان : لايجاد حل قانوني لـملف"الشهود الزور" يبعده عن السياسة

 المجلس الاسلامي العربي يهنأ بقدوم رمضان و يدعو الى العمل من أجل التصدي للمخططات التي تستهدف أمن و استقرار بلدان الوطن العربي

  بقلم العلامة الحسيني:لماذا فتحنا باب التطوع؟

 الحسيني لـ«الرياض»: حراك لخلق مرجعية عربية بعيدة عن الفارسية إرهاصات انتفاضة شيعية أمام مشروع ولاية الفقيه

 العلامة السيد محمد علي الحسيني :معاداة السامية کما نراها

 العلامة الحسيني إلى أبو ظبي :الأمن القومي العربي خط احمر ولا مجاملة فيه و حق أي دولة إتخاذ القرارات لحماية أمنها اللبنانيون ملتزمون بالقوانين ويشكرون الامارات على جهودها التاريخية لدعم لبنان

 العلامة الحسيني: الشيخ مثنى حارث الضاري...خير خلف لخير سلف

 الأمين العام للمجلس الاسلامي العربي العلامة السيد محمد علي الحسيني يشيد بألمانيا ورعايتها للجالية اللبنانية

 La participation de Sayid Mohamad Ali El-Husseini le secrétaire général du conseil Arabo-Islamic libanais à Rome aux événements intellectuelles et politiques.

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1217

    • التصفحات : 61748927

    • التاريخ : 23/01/2018 - 14:13

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان