تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (252)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: "شيئ عن المفاهيم الانسانية في الإسلام" .

مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: "شيئ عن المفاهيم الانسانية في الإسلام"

سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني الامين العام للمجلس الإسلاميِّ العربيِّ في لبنان
 
 
 
شيئ عن المفاهيم الانسانية في الإسلام

 

*السيد محمد علي الحسيني.

 

لاريب من ان الاتجاهات والحرکات المتطرفة الاسلامية التي نمت وترعرعت هنا وهناك(بدعم خارجي  وإقليمي مشبوه)، وما اقترفته من جرائم وجنايات مختلفة يندى لها الجبين الاسلامي قبل الانساني، قد دفعت وتدفع العديد من الکتاب والمثقفين کي يقفوا موقفا سلبيا أو على الاقل غير إکتراثي من الفکر الاسلامي معتقدين بأن الاسلام(وحاشاه من ذلك) يعاني قصورا في التعامل والتصدي للمفاهيم الانسانية، هذا الفهم والتصور، هو في حد ذاته بمثابة خدمة مجانية قدمها ويقدمها اولئك الاخوة المثقفون والکتاب من دون قصد او سابق إصرار لتلك التيارات السياسية والفکرية الغريبة والطارئة على الاسلام وهي للأسف تساهم في ترسيخ أقدامهم أکثر فأکثر في دول المنطقة وتصورهم کنماذج سياسية و فکرية بديلة.

ان جعل تراثا فقهيا ـ فکريا معطائا کالاسلام مرادفا لهکذا تيارات ضالة تدل بصورة أو بأخرى على عجز وقصور الفهم الادراکي والبحثي للمثقف والکاتب العربي من حيث عدم سعيه الجاد والمثمر في مناهل ومصادر الفکر الاسلامي المتباينة لإکتشاف أصالة ومعاصرة مفاهيم هذا الدين الحنيف للنزعات الانسانية وحمله لواء الدفاع والذود عنها.

يقول سبحانه وتعالى في محکم کتابه المبين:(ولقد کرمنا بني آدم و حملناهم في البر والبحر وفضلناهم على کثير ممن خلقنا تفضيلا)" 70 الاسراء"، هذه الآية التي تدل وبوضوح لاغبار عليه من ان الانسان في المعيار الاسلامي هو أکرم الخلق وأکثرهم تفضيلا وان هذا التکريم لم يأت إعتباطا وانما لان الانسان وخلال سفره عبر المسار التأريخي قد أثبت بأنه الاکثر جدارة والافضل لکي يکون ظل الله وخليفته على الارض، لکن القرآن لم يطلق التکريم و التفضيل الانساني هذا عنوة او من دون مقومات واسس محددة حيث  ان هذا الذي أکرمه وفضله رب العزة على کافة خلقه، لن يکون جديرا بهذا الامر مالم يحمل جملة خصائص ومقومات تؤهله لحمل هذا الشرف الذي ليس بعده من شرف، وهذه الخصائص يحددها الباري عزوجل في الکثير من الآيات الاخرى لکن الاهم منها هو ماجاء في سورة الشمس(ونفس وماسواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زکاها وخاب من دساها)، ان الانسان المکرم والمفضل والذي يريد أن يکون حاکما على الطبيعة وراعيا لها لابد من أن يتحلى بخصلات حميدة تجعله جديرا بذلك وانه مالم يکن حاملا ماهية ومضمونا بالغ الايجابية فلن يکون بإمکانه أبدا ان يسير الامور وفق السياق العقلاني والمنطقي ومن هنا فإن ضرورة ان يکون هذا المکرم المفضل حاملا لقدر أکبر وأفضل من القيم والمبادئ يغدو شرطا اساسيا وفق المفهوم القرآني إذ ان الانسان الذي ينتصر على نفسه"الشريرة"و يکبح من جماح غرائزه و يسيرها وفق المتطلبات العقلية والمنطقية، لقادر على أن ينتصر على واقعه الموضوعي ويدفع الظلم عن الابرياء ويحاسب الظالمين عن جرائمهم و أعمالهم الشريرة.

في حديث قدسي بديع وغاية في الروعة يقول خير الرسل وأکرمهم(ص)على لسان الباري القدير: (ياعبادي إني حرمت الظلم على نفسي)، وعندما يبادر خالق السماوات و الارض الى الاقرار على نفسه أمام عباده بأنه"وهو القادر على کل شئ"، قد حرم على نفسه طواعية الظلم فإن لذلك معان واهداف سامية لابد من سبر أغوارها والبحث عن غاياتها الاساسية وهي لعمري تدل على ان الله سبحانه وتعالى القادر على کل شئ حينما يترفع عن الظلم، فإنه يريد أن يعلم خليفته الانسان قبح وشناعة الظلم ويدفعه لتجنبه بکل ما أوتي من قوة وجهد.

وعندما نطالع قولا مأثورا للإمام علي"عليه السلام" عندما يقول:(الناس صنفان، اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق)، فإن هذا القول يدفعنا أيضا للتمعن فيه حيث يشير أمير المؤمنين وفي ذلك العصر الى العنصر الانساني ويؤکد على قيمته وأهميته و هذا الامر بحد ذاته يثبت ان الاسلام هو اول من حمل بحق راية الدفاع عن الانسان بعيدا عن کل تعصب ديني أو عرقي أو مذهبي. وعندما نجمع الحصيلة الاساسية لهذه الاقوال المبارکة في بوتقة واحدة ونسعى لإيجاد أرضية مشترکة فيما بينها فإننا نجد أنفسنا أمام نظرية انسانية بديعة تؤکد قوة وعظمة الاسلام وقدرته على التحدي طوال العصور، اننا بهکذا طريقة نتمکن من طرح ديننا الحنيف على انه يمثل العمق الحضاري ـ الاخلاقي للإنسان وهو الوحيد الذي يحمل في ثناياه أسس ومبادئ خلاص وسعادة الانسان.

 

*الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

alsayedalhusseini@hotmail.com

 

 

القسم الإعلامي

المجلس الإسلامي العربي

الأربعاء : 26/8/2009

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2009/08/26   ||   القرّاء : 48278



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

مواضيع متنوعة :



 Mohamad El Husseini: la tolérance à travers l'approche de la paix pour lutter contre la violence et l'extrémisme

 العلامة الحسيني هنأ الحريري بتشكيل الحكومة :

 Cleric Mr. Mohamad Ali El- Husseini: Anti-Semitism, as we see it

 المجلس الإسلامي العربي رحب بالدعوة إلى إنهاء النزاع مع إسرائيل: السعودية تعمل لمصلحة العرب العليا وتسعى لإخراجهم من الأزمات

 "ويسألونك عن الموت والقبر والبرزخ" تأليف: السيّد محمّد عليّ الحسيني ّ"اللبناني".

 استنكارات وأخبار جديدة

 رحب القسم السياسي في المجلس الاسلامي العربي بالمواقف التي صرح بها الرئيس الامريكي باراك اوباما في تركيا من خلال خطابه المنفتح على العالم الاسلامي

 العلامة الحسيني يدعو من المدينة المنورة الى الصلاة الموحدة المشتركة بين السنة والشيعة والتناوب عليها في المساجد خطوة بالغة الاهمية ولندرأ فتنة الانقسام بخصلة الاتحاد و التآلف

 السيد الحسيني ل IMLebanon

 العلامة الحسيني يلتقي بإمام جزيرة كورسيكا ويشدد على ضرورة أن يسعى المسلم والمسلمة كسفراء واقعيين للإسلام يجسدون طيبته وسماحته و مبادئه المعطاء التي تعکس القيم الانسانية و الحضارية

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1212

    • التصفحات : 56973668

    • التاريخ : 12/12/2017 - 10:26

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان