تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (254)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (298)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : تعاريف .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: تساؤلات في المرجعية السياسية ـ الفکرية للشيعة العرب _4_ .

مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: تساؤلات في المرجعية السياسية ـ الفکرية للشيعة العرب _4_



تساؤلات في المرجعية السياسية ـ الفکرية للشيعة العرب

ـ 4 ـ

*السيد محمد علي الحسيني.

( لاتقسروا اولادکم على أخلاقکم فإنهم مخلوقون لزمان غير زمانکم) هذا القول المأثور للامام علي بن ابي طالب(ع) يتجلى فيه الکثير من المعاني والابعاد الانسانية القيمة وتجسد العمق الحضاري المعاصر للفکر الاسلامي، سيما عندما يطلب الامام علي من الناس أن لايفرضوا آرائهم و مفاهيمهم الحياتية على الاجيال التي تليهم مؤکدا على عامل الخصوصية الزمنية لکل جيل ومايستوجب ذلك من إملاءات وشروط ذاتية وموضوعية مختلفة. ووفق السياق نفسه، فإن لغة الاجيال تتباين مع إختلاف العوامل الذاتية والموضوعية المرتبطة بأکثر من عامل مع لغة أجيال أخرى وان الشارع الشعبي العربي في يومنا هذا هو غير الشارع الشعبي العربي لعقود خلت ومراحل تأريخية خلت وان دراسة کل جيل على حدة هو الاخر مسألة مهمة وان بعض ماکان مهما وحساسا بالامس قد لايکون بنفس الاهمية في هذا اليوم، وبهذا الفهم نستقرأ شارعنا الشعبي ونسعى لفهم خطوطه الاساسية.

ولم يأت تأکيدنا على أهمية عامل تأثير الشارع الشعبي في دفع الحکومات والنظم السياسية المختلفة لتوجيه سياساتها بإتجاهات محددة أو وفق رؤى معينة إعتباطا، سيما عندما ألمعنا الى ان التأثير ليس أحادي الجانب(أي خاص بتأثير الحکام في الشعوب) وانما هناك أيضا تأثير الطرف الآخر في السلطة بمختلف أشکالها التشريعية التنفيذية والقضائية وان ذلك التأثير يبدو جليا في  شکل ومضمون صياغة القرارات ورسم السياسات ولعل عدم التطبيع مع العدو الصهيوني برغم الاتفاقيات السياسية المبرمة معه من جانب حکومات عربية محددة يبدو اساسا بسبب الرفض الشعبي القاطع لذلك الکيان الغاصب وعدم الاعتراف بشرعيته وکل  أشکال التعاون معه. کما ان إلتزام الانظمة العربية کلها بعدم التعرض لسن أية قوانين تتعارض مع مفاهيم ورؤى إجتماعية ـ فکرية للشارع الشعبي هو الاخر دليل على أهمية وقوة هذا التأثير وحتى أن القوى والدول العظمى والمؤثرة على السياسة الدولية تتخوف من إتخاذ أية سياسات معينة تمس بشکل أو بآخر آراء ومعتقدات ومفاهيم هذا الشارع مما يبين مرة أخرى خطورة وحساسية هذا العامل. لکننا مع تفهمنا و إيماننا العميق والراسخ بقوة تأثير هذا الشارع، فإننا نجد قصورا واضحا في عدم إحتوائه و فهمه بالشکل اللازم والمطلوب من جانب النظام الرسمي العربي وحتى من قبل الکثير من القوى والاتجاهات السياسية والفکرية العربية وقد أکدنا مرارا و تکرارا أهمية منح الشارع الشعبي خصوصية إستثنائية في التعامل من جانب الدول والحکومات والاحزاب العربية وأشرنا الى ضرورة وأهمية وجود نوع من التناغم والتآلف بين هذه الدول والحکومات والاحزاب العربية من جانب وبين شرائح و قطاعات الشارع الشعبي العربي و توظيف و تکريس المحصلة أو المحصلات النهائية من جراء تلك العملية لما يخدم قضايا و مصالح و أهداف أمتنا العربية و يحصن أمنها القومي.

وعندما أسسنا المجلس الاسلامي العربي فإن العديد من الاهداف و الطموحات والمشاريع السياسية والفکرية والاجتماعية قد وضعناها نصب أعيننا بيد أن الهدف الاهم والاکثر أهمية من بين کل تلك الاهداف کان هدف استراتيجي کبير تجلى في إضافة أفکار ومبادئ وقيم مجلسنا مع توجهات وآراء الشارع الشعبي الشيعي للدور الکبير الذي لعبه في الساحة السياسية العربية خصوصا من حيث إستغلال بساطة وطيبة هذا الشارع من أجل رسم وتنفيذ سياسات واجندة معينة تخدم مصالح وأهداف دول تتقاطع مصالحها وأمنها القومي مع مصالحنا وامننا القومي العربي ومن هنا، فإننا أخذنا على عاتقنا مهمة التصدي للنزول الى عمق الشارع الشعبي الشيعي ليس في لبنان فحسب وانما في العراق والبحرين والسعودية والکويت وقطر ودولة الامارات العربية المتحدة والسعي للعب دور التلميذ والمعلم في نفس الوقت من أجل الوصول الى الهدف الاسمى وهو وضع حد فاصل لعامل إستغلال وتوجيه هذا الشارع نحو تطبيق وتنفيذ أجندة سياسية وامنية خارجية واقليمية معادية و متقاطعة مع مصالح وإعتبارات أمتنا العربية.

*الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

alsayedalhusseini@hotmail.com

 

                                                 الاحد 19/7/2009

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2009/07/19   ||   القرّاء : 49469



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي: الحل اليمني لا يمكن أن ينجز بوجود ميليشيا الحوثي، والإنتفاضة الإيرانية أسقطت قدسية الولي الفقيه وفجرت تناقضات النظام

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الأردن نبيل مصاروي

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الجزائر أحمد بوزيان والعلامة الحسيني يشيد بدورها المميز على الصعيدين العربي والدولي

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بخيار الشعب الإيراني: نرفع الصوت معهم ضد تخريب أمتنا

 العلامة الحسيني: إرهابيو الخامنئي اغتالوا الشهيد الجيراني لمواقفه الوطنية المشرفة ولرفضه خيانة وطنه و الرضوخ لفتنة الولي الفقيه الإيراني

 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

مواضيع متنوعة :



 مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: 31عاما على إختفاء الامام السيد موسى الصدر

 ترحيب باللجنة العربية

 دان المجلس الإسلاميّ العربيّ التفجير الذي حصل اليوم في مدينة طرابلس

 العلامة الحسيني يدعو من المدينة المنورة الى الصلاة الموحدة المشتركة بين السنة والشيعة والتناوب عليها في المساجد خطوة بالغة الاهمية ولندرأ فتنة الانقسام بخصلة الاتحاد و التآلف

 العلامة السيد محمد علي الحسيني (لتتوحد الجهود لردع نظام وﻻية الفقيه وإنقاذ العراق من محنته

 السيد محمد علي الحسيني: لن يُهزم تآمر شيعة إيران إلا بدعم الشيعة العرب

 العلامة الحسيني : دور العبادة مقدسة يحرم الاعتداء عليها واستهداف المساجد يفتح الباب للفتن ويعرض الامة للخطر

  Cleric Mohamed Ali El Husseini mark at a conference of religious pluralism and tolerance in the European Parliament - Brussels.

 Sayed Mohamad Ali El-Husseini a rencontré le vice-président du Parlement européen Antonio Tajani.

 العلامة الحسيني من محفل المحرقة اليهودية في باريس:إننا نعيش اليوم في عصر فرعون وهتلر ونحن نعاني من الإرهاب المتمثل اليوم في الاشرار،ونعلن باسم الإنسانية استنكارنا ورفضنا لهذه الجريمة الوحشية وتضامننا الإنساني مع الضحايا.

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1217

    • التصفحات : 61749225

    • التاريخ : 23/01/2018 - 14:15

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان