تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (252)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (295)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: " تدويل قضية الجزر المحتلة خيار لابد منه " .

مقال بقلم سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني: " تدويل قضية الجزر المحتلة خيار لابد منه "

تدويل قضية الجزر المحتلة خيار لابد منه

 

*السيد محمد علي الحسيني.

في عام 1971، وعندما کان شاه إيران محمد رضا بهلوي في اوج قوته، و يحظى بدعم امريکي ـ غربي کبير، أقدم على إحتلال الجزر العربية طنب الکبرى و طنب الصغرى و ابو موسى ولم يتحرك المجتمع الدولي وقتئذ ضد عملية الاحتلال هذه سيما وأن الشاه کان قد خطط مسبقا لذلك الامر و ضمن دعم و اسناد الغرب الکامل له وحتى ان الاتحاد السوفياتي و المنظومة الشيوعية لم تحرك ساکنا لإعتبارات سياسية و اقتصادية محددة. الاحتلال الايراني لهذه الجزر يومئذ، لم يصطدم سوى برفض شعبي قوي له مع تحرك إعلامي محدد لدول عربية معينة من دون أن ترفق هذه الدول ذلك التحرك بخطوات سياسية و قانونية کي توثق القضية وتجعل لها غطائا قانونيا و دوليا من أجل العمل على إستعادتها، او حتى العمل على تحريرها ان إقتضى الامر.

سقوط نظام الشاه و ذلك الفرح الغامر الذي عم الشارع العربي بمجئ نظام سياسي ـ ديني يتظاهر بدعم و مساندة القضية الفلسطينية، دفع الاوساط الاعلامية والسياسية المختلفة في المنطقة الى الاعتقاد بأن ثمة تغيير جذري في الموقف الايراني حيال العرب و قضيتهم المرکزية (فلسطين) في طريقها الى التبلور، بل وقد بالغت العديد من القنوات الاعلامية العربية حين أکدت بأن النظام الايراني الجديد سوف يکون العامل المساعد الاکبر في تحرير فلسطين، وان يصبح الظهير الاقوى للعرب ورأس الحربة الموجهة لأعداء العرب والاسلام، لکن هذا الفرح الغامر وهذه التصورات الاعلامية قد بدأت بالتلاشي والاضمحلال مع مرور مدة غير طويلة على تسلم النظام الجديد لزمام الامور في إيران، حيث بان واضحا بأن النظام الجديد ليس فقط لم يبد استعداده للمفاوضة على إرجاع الجزر العربية الى دولة الامارات العربية المتحدة وانما بدأ أيضا بالعمل وفق سياسة تهدف الى زعزعة أمن و استقرار العديد من الدول العربية و رويدا رويدا طفقت الانباء تتداول تترى عن تدخلات إيرانية في هذه الدولة العربية و تلك، وبدأت الاجواء بالتلبد من جديد بين العواصم العربية و طهران خصوصا وان النظام الجديد قد شدد على تمسکه بمبدأ تصدير الثورة وهو مايعني واقعيا التدخل في الشؤون الداخلية لدول أخرى تحت ذرائع و حجج(دينية و طائفية)مرفوضة.

الامر المثير والنقطة الحساسة في القضية، أن نظام ولاية الفقيه في إيران، قد أضفى شرعية و قانونية على قضية إحتلال الجزر الثلاثة و هو بذلك قد أنجز تماما ماقد بدأ به الشاه سابقا، وهذه القضية التي صدمت المثقفين العرب وجانبا کبيرا من الشارع العربي، لکن وللاسف البالغ، فقد إنطلت الشعارات الثورية ذات البعدين(الديني و الطائفي)المبرمجين اساسا من أجل أهداف وأجندة خاصة على شرائح عديدة من الشارع العربي وحتى أن الامر قد بلغ حدا بحيث أعلنت اوساطا ثقافية و اعلامية و کتابا ومثقفين عرب بأن إثارة قضية إحتلال الجزر الثلاثة ليست في صالح العرب وانه مثلما لم تطرح في زمن الشاه فالافضل ان لاتطرح اليوم أيضا! وفي نهاية المطاف، فإن الموقف العربي قد تخلله شئ من التباين والاختلاف رغم اننا واثقون تماما من أن الغالبية العظمى من الشارع العربي تقف ضد الاحتلال الايراني للجزر و تطالب بإستعادتها وإرجاعها لأصحابها الحقيقيين.

اننا نؤمن تماما، أن قضية الجزر الاماراتية المحتلة من جانب إيران، هي واحدة من القضايا العربية المهمة و الحساسة التي يجب العمل والتحرك الجدي من أجلها وعلى مختلف الاصعدة الرسمية والشعبية والاعلامية و الثقافية سيما وان عدم تحريك القضية وإسباغ بعد سياسي ـ قانوني عليها فإن النظام الايراني سوف يقوم بإستغلال ذلك ويجعله مبررا لإضفاء الشرعية على إحتلاله لها، ومن هنا نجد من الضروري جدا أن يتم العمل الجدي من أجل جعل قضية احتلال الجزر العربية الثلاثة واحدة من الدعاوي الدولية الاخرى المرفوعة بوجه هذا النظام واننا نعتقد بأن الارضية ملائمة تماما للعمل بهذا الاتجاه والتنسيق مع المجتمع الدولي من أجل ذلك وکما تقوم أطرافا إقليمية وحتى دولية محددة بإستخدام وإستغلال بعض الاوراق من أجل الوصول الى أهداف و غايات محددة، فإننا نجد من المناسب جدا أن تتدارس الدول العربية هذا الامر فيما بينها، وتجد السبل الکفيلة لها کي تصل الى هدفها المنشود. کما اننا نرى أيضا، ضرورة أن يتناغم ذلك مع تحرکات جماهيرية و شعبية عربية ولاسيما من جانب الجاليات العربية المتواجدة في الخارج وکذلك من قبل المنظمات و الاحزاب العربية المختلفة من أجل دعم الموقف الرسمي و تقويته و منحه بعدا جماهيريا وشعبيا ويجب على العرب العمل بکل حرص وجدية من أجل ذلك ولا يجب أن ينخدعوا مرة أخرى بطنين الشعارات الايرانية الثورية البراقة التي طالت وتطال دوما آثارها و تداعياتها السلبية الدول العربية قبل غيرهم.

*الامين العام للمجلس الاسلامي العربي في لبنان.

alsayedalhusseini@hotmail.com

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2009/07/02   ||   القرّاء : 50427



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

 مملکة الاعتدال والوسطية و التسامح تستقبل البطريرك الراعي

 فيديو ونص المقابلة السياسية المهمة عبر قناة اورينت مع أمين عام المجلس الإسلامي العربي سماحة العلامة د .السيد محمد علي الحسيني

 Sayed de la modération Un documentaire sur la biographie du Dr. Mohamed Ali El Husseini

 العلامة الحسيني يستنكر اغتيال المناضل الأحوازي الكبير أحمد مولى ابو ناهض : محاولة يائسة من المخابرات الإيرانية لتصفية قضية الأحواز العربية

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

مواضيع متنوعة :



  العلامة الحسيني في رسالة الى القمة العربية : الامة تنتظر قرارات تاريخية للحفاظ على وجودها

 العلامة الحسيني :إن نظام ولاية الفقيه يتعرض الى الشعب العربي الاحوازي ويمارس القمعية ضد ابناء هذه المنطقة المنكوبة بالقهر والاضطهاد والقتل منذ عقود طويلة

 السيد الحسيني عقب لقائه بخادم الحرمين الشريفين: ندعو إلى المصالحة الإسلامية-الإسلامية والحوار المباشر وبوحدتنا نفوت الفرصة على المتربصين بنا

 العلامة الحسيني هنأ الاستاذ رياض سيف : معا حتى تحقيق اهداف الثورة السورية

 العلامة الحسيني : يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية مسلمي بورما

 العلامة الحسيني زار حاضرة الفاتيكان وناقش سبل تفعيل الحوار الديني وتجربة لبنان المميزة بالعيش المشترك

 أمين المجلس العربي الإسلامي يهنئ ولي العهد

 كتاب: مصادر الشريعة الإسلامية. تأليف:السيد محمد علي الحسيني" اللبناني".

 أبدى استعداده للتدخل في إصلاح ذات البين من موقعه المرجعي: العلامة الحسيني في خطبة الجمعة:الإسلام يلزمنا بالأخوة الإيمانية وبالوحدة والإصلاح

 نداء لشيعة السعودية: بقلم العلامة الحسيني

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1212

    • التصفحات : 57281157

    • التاريخ : 15/12/2017 - 06:40

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان