تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (254)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (298)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : الحسيني ليس تحاملاً على إيران .

الحسيني ليس تحاملاً على إيران

الحسيني ليس تحاملاً على إيران



 


كتب الأستاذ فريد أحمد حسن في صحيفة الوطن البحرينية

لا يتحامل الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان العلامة السيد محمد علي الحسيني على إيران عندما يقول «نعم إيران المسؤولة عن تأجيج الطائفية في دولنا العربية وتنفيذ مشروعها السياسي عبر استمالة واستعطاف الشيعة العرب.. كما فعل العباسيون تفعل إيران»، ولا يتحامل عليها عندما يقول «لنعي أن إيران تتحرك في سبيل تحقيق مشروعها السياسي في كل الاتجاهات ولا ينحصر في استعمال الشيعة العرب بل أيضاً تستعمل سنة العرب والشواهد كثيرة»، ولا عندما يوجه نداءه للشيعة فيقول «يا أيها الشيعة العرب أدعوكم لفهم الدعوات المشبوهة المغرضة القادمة من نظام ولاية الفقيه، والوعي أن هدفها التحريض الطائفي لتخريب وتقسيم أوطاننا»، فهو يعرف كما هم الكثيرون أن لدى إيران مشروعاً خطيراً لا يهمها في سبيل تحقيقه من يحيا ومن يموت، من شعبها أو من شعوب العالم، من الشيعة أو السنة أو من المنتمين إلى أي دين، فالأهم هو أن تنجح في ما خططت له وتقوم بتنفيذه بهدوء وروية. والأكيد أن عاقلاً لا يختلف مع الحسيني في نظرته وتحليله، ذلك أن إيران تؤجج الطائفية في الدول العربية بشكل خاص كي تحقق مشروعها، وإلا ما هو تفسير تركيز إعلامها على ترديد مصطلح «الشيعة» والقول بمناسبة ومن دون مناسبة إنهم مظلومون وإن سيئاً يراد بهم؟ «من يتابع الفضائيات «السوسة» وخصوصاً فضائية «العالم» الإيرانية يلاحظ أنها تركز في برامجها على مسألة أن الشيعة في البحرين والسعودية واليمن وفي أي بلاد يمثل فيها الشيعة نسبة من السكان مظلومون وأنهم يعانون وأنه لا بد من مناصرتهم لأن الظلم الواقع عليهم لا حد له حيث الغاية هي القضاء على مذهب أهل البيت».
هكذا تتاجر إيران في الدين والمذهب، والمؤلم أن المعنيين لن يتبينوا هذا الأمر إلا متأخرين وحين لا ينفع الندم. إيران لا تحامي عن الشيعة حباً فيهم ولا ترمي إلى الدفاع عنهم والانتصار لهم ولكنها تتخذهم قارباً تركبه ليوصلها إلى حيث يرى مشروعها السياسي النور. إيران تريد استعادة مجد الإمبراطورية الفارسية بالسيطرة على كامل المنطقة، وهذا ما ينبغي أن ينتبه له العالم وخصوصاً الشيعة الذين هم أول الضحايا.
مهم جداً التفريق بين الشعارات التي ترفعها إيران والتي تظهرها كحامية للشيعة و«الخدمات» التي تقدمها لهم والمتمثلة في تسهيل قيامهم بالتزامهم المذهبي خصوصاً في إيران والعراق، وبين مراميها وأهدافها السياسية، ومهم أيضاً معرفة أن الأهم عند إيران هو تلك المرامي والأهداف وليس تلك الخدمات والتسهيلات التي تفرح البعض فيعتقد أنها الدولة التي تنتصر لآل البيت الكرام بخدمة الشيعة وتسهيل أمورهم. إيران مثلها مثل كل دول العالم تخدم مصلحتها، وهي في سبيل ذلك لا يهمها شيء بل لا يهمها حتى لو خسر كل الشيعة حياتهم. والأكيد أنه في عالم السياسة لا يعتبر هذا التفكير خطأ، فالأهم من كل شيء لدى الدول التي لديها مشاريع سياسية هو تحقق تلك المشاريع.
بناء على كل هذا يتأكد أن السيد الحسيني لا يتحامل على إيران بأقواله تلك ولا بأقواله الأخرى في هذا الخصوص، فالحسيني يرتكز على مبدأ أساس هو أن «الشيعة في أي دولة عربية جزء لا يتجزأ من نسيجها الاجتماعي وأنهم ملزمون باحترام سيادة وقانون كل دولة منعاً لاستغلالهم من أية جهة خارجية»، وقد حدد هذا المبدأ بعدما لاحظ التمدد غير الطبيعي «لمشاريع غير عربية باتجاه الأمة العربية»، وهو يعني إيران على وجه الخصوص، ولهذا أيضاً يدعو الحسيني الشيعة في كل البلاد العربية إلى «الالتزام بقوانين بلادهم واعتماد لغة الحوار والتشاور مع القادة والحكومات لنيل المطالب إذا وجدت».
صحيفة الوطن - العدد 3993
الثلاثاء 15 11 2016
http://www.alwatannews.net/ArticleViewer.aspx?ID=14449

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2016/11/15   ||   القرّاء : 88064



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي: الحل اليمني لا يمكن أن ينجز بوجود ميليشيا الحوثي، والإنتفاضة الإيرانية أسقطت قدسية الولي الفقيه وفجرت تناقضات النظام

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الأردن نبيل مصاروي

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الجزائر أحمد بوزيان والعلامة الحسيني يشيد بدورها المميز على الصعيدين العربي والدولي

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بخيار الشعب الإيراني: نرفع الصوت معهم ضد تخريب أمتنا

 العلامة الحسيني: إرهابيو الخامنئي اغتالوا الشهيد الجيراني لمواقفه الوطنية المشرفة ولرفضه خيانة وطنه و الرضوخ لفتنة الولي الفقيه الإيراني

 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

مواضيع متنوعة :



 العلامة الحسيني يدعو خطباء المنبر العاشورائي::إلى الاعتماد على المصادر الصحيحة والرواية الصادقة لأحداث عاشوراءو عرض السيرة الحسينية بصدق تام ومن دون إضافات خاطئة أو مبتدعة

 لقاء السيد محمد علي الحسيني مع رئيس قسم حوار الأديان في إيطاليا الأستاذ يحيى بلافيسن. 12 11 2016

 كتاب : فقه الوحدة الإسلامية ، للسيد محمد علي الحسيني // متن الكتاب

 العلامة الحسيني :انعقاد مؤتمر المعارضة الوطنية العراقية رغم أنف «ولاية الفقيه»

 كتاب: رسالتنا للمغتربين في العالم. تأليف: السيد محمد علي الحسيني اللبناني.

 كتاب : سلسلة معارف المسلم. تأليف: السيد محمد علي الحسيني اللبناني

 الحسيني يلتقي السفير الألماني ويدعو بلاده إلى بلورة خطاب إيجابي مع المسلمين بعيدا عن الاسلاموفوبيا

 العلامة الحسيني: مواجهة التطرف تبدأ بالتصدي للمتمسكين بأحداث وأحاديث مضللة

 العلامة الحسيني: نأمل عودة جميع المعتقلين وتحرير مزارع شبعا

 السيد الحسيني أكد أن الإسلام كرم العلماء والمتعلمين

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1217

    • التصفحات : 61417709

    • التاريخ : 20/01/2018 - 14:54

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان