تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (254)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (298)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : مقالات .

              • الموضوع : واقع الحال في العراق وتداعياته على المنطقة والعالم .

واقع الحال في العراق وتداعياته على المنطقة والعالم

واقع الحال في العراق وتداعياته على المنطقة والعالم


السيد محمد علي الحسيني
من الخطأ أن يتم التعويل على تجربة أو عملية أو أي نتاج متمخض عن احتلال ونفوذ أجنبي، على أية دولة في أي مكان كانت في عالمنا هذا، ذلك أن الاحتلال هو بحد ذاته باطل، ومنطقياً فإن ما قد بني على باطل فهو باطل، ومن هنا فإن الحديث عن الأوضاع في العراق هو حديث طويل وذو شجون، لا يتسع له هكذا مجال ضيق، غير أننا نرصد ذلك بحكم علاقتنا الصميمة، ومتابعتنا المستمرة لأوضاع هذا البلد الذي كان يوماً قلعة للعروبة والإسلام، وحاله اليوم يشجي القلب ويقذي العين!
العملية السياسية الحالية في العراق، والتي يشرف عليها نظام «ولاية الفقيه» في إيران الذي كان يحلم بهكذا ظرف ووضع استثنائي يتصيد خلاله وكما يشاء في المياه العكرة، فالعملية السياسية وكما هو واضح للجميع ولاسيما المتابعين للشأن العراقي والمختصين به، عملية فاشلة جملة وتفصيلاً، حيث إنها لم تساهم بتقديم أي جديد للواقع العراقي المتداعي على بعضه وإنما دفعت بالأوضاع من سيء إلى نحو الأسوأ بكثير، بحيث يمكننا القول وللأسف البالغ إن هذه العملية الفاشلة قد جعلت من ليل الشعب العراقي المجيد نهاراً ومن نهاره ليلاً.
نحن لن ندخل في تفاصيل ومتعرجات وثنايا الأهداف والغايات من وراء احتلال العراق، لكننا نجزم وبكل ثقة ويقين من أن واشنطن ولندن قد قدمتا العراق وعلى طبق من ذهب إلى نظام «ولاية الفقيه» الذي كان يحلم بأن يكون له موطئ قدم في العراق وإذا به وللأسف البالغ يصبح من يمتلك زمام الأمور في هذا البلد العربي الأصيل، ويضع كل اهتمامه في تغيير هوية العراق العربي وإبعاده عن محيطه وواقعه العربي، وهو الأمر الذي نشهده في سوريا ولبنان وحتى اليمن، ذلك أن هذا النظام يتطير ويجن جنونه من كل ماهو عربي ويمت للعروبة بصلة، وإننا نشعر بالأسى والحزن والألم مما يلم بعاصمة العروبة والإسلام وبلد المجد التليد في غمرة صمت وتجاهل عربي وإسلامي لما يجري فيه، من دون أي موقف مسؤول يواجه التحركات والنشاطات الإيرانية المشبوهة في بلاد الرافدين بمستوى التحدي القائم.
مايمزق نياط القلب ويبعث بالأسى في أعماق نفوسنا، هو أننا نشهد وبكل وضوح عملية احتلال إيرانية سافرة للعراق وبمباركة غربية مشبوهة من أجل أهداف وغايات لا تبعث على الراحة والاطمئنان، وإن الذي يجري اليوم في العراق، هو برأينا حالة من التخبط والضياع والتمزق التي تعصف بهذا البلد، وقطعاً فإننا لا نعقد الأمل على ما يجري لأنه يسير وفق السيناريو الإيراني المشبوه، لكننا نلفت النظر إلى صوت الشعب العراقي الشريف الذي سيقرر بعون الله ومشيئته مصير العراق الواحد الموحد ومستقبله وليس دهاليز وأقبية طهران.
العراق الذي كان القلب النابض للعروبة والإسلام وكان يحمل رايات الأمل والرجاء للأمة العربية برمتها، يواجه اليوم ظروفاً وأوضاعاً عصيبة وصعبة وبالغة التعقيد، لكننا ومع ملاحظاتنا لما يجري في العراق فإننا نراهن على الأصل والأساس والذي يتجلى في الميول والنوايا العروبية والإسلامية الأصيلة للأكثرية الصامتة من الشعب العراقي.
اقتطاع العراق من العروبة والإسلام أشبه ما يكون بإخراج السمكة من الماء، فالعراق كان وسيبقى رمزاً وعنواناً للعروبة وبئس الذي يراهن ويسعى لإخراجه من واقعه ومحيطه الأساسي، حيث إن العراق كان وطوال مراحل التاريخ رمزاً ونبراساً وقبساً للعروبة وخسأ الذين يسعون خلاف ذلك، تماماً كما يفعل نظام «ولاية الفقيه» الذي هو الشر الأكبر المحدق بالعراق وشعبه، وإن إهمال وتجاهل هذا الأمر يعني فيما يعني بأن المنطقة والعالم على حد سواء يسلمان مصيرهما لمجهول، فالعراق كان قفلاً ومفتاحاً للمنطقة والعالم وإن تجاهل ما يحدق به من تهديد وخطر من شأنه أن يهدد ليس الأمن والاستقرار في المنطقة وإنما في العالم بأسره.
* الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان
*الوطن البحرينية
http://alwatannews.net/Mobile/ViewArticles.aspx?ID=13073

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2016/05/24   ||   القرّاء : 54481



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي: الحل اليمني لا يمكن أن ينجز بوجود ميليشيا الحوثي، والإنتفاضة الإيرانية أسقطت قدسية الولي الفقيه وفجرت تناقضات النظام

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الأردن نبيل مصاروي

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الجزائر أحمد بوزيان والعلامة الحسيني يشيد بدورها المميز على الصعيدين العربي والدولي

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بخيار الشعب الإيراني: نرفع الصوت معهم ضد تخريب أمتنا

 العلامة الحسيني: إرهابيو الخامنئي اغتالوا الشهيد الجيراني لمواقفه الوطنية المشرفة ولرفضه خيانة وطنه و الرضوخ لفتنة الولي الفقيه الإيراني

 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

مواضيع متنوعة :



 لقاء العلامة الحسيني مع البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير

 نص الكامل لكلمة سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني الأمين العام للمجلس الاسلامي العربي في الذكرى الثالثة لتأسيس المجلس في لبنان :

 اجتماع للهيئة التنفيذية في المجلس الاسلامي العربي في البقاع - الحسيني: يرحب بوصول السفيرين السعودي والسوري

 يشارك في لقاءات ومؤتمرات العلامة الحسيني الى بروكسل وباريس

 Mohamad Ali El Husseini dans une journée divertissante pour les enfants: Il faut consacrer du temps pour nos enfants et de leur parler et jouer avec eux et entrer le bonheur dans leur cœur

 العلامة الحسيني زار حاضرة الفاتيكان

 كتاب:العروبة والإسلام. تأليف: السيّد محمّد عليّ الحُسينيّ (اللبنانيّ).

 فيديو إحتفال المجلس الإسلامي العربي 2008

 حزب الله ميليشيا مرتزقة جوالة تستهدف العرب وتقصف المملكة بصاروخ من اليمن

 الحسيني من وزارة الخارجيـة الفرنسية: نحن نخوض حربا فکرية أمنية سياسية ضد التطرف والارهاب

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1217

    • التصفحات : 61574133

    • التاريخ : 21/01/2018 - 22:07

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان