تعاريف

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • المجلس الإسلامي العربي (9)
    • الأمين العام : السيد الحسيني (8)
    • أهدافنا، مساعدتنا، الإتصال بنا (9)
    • مقالات (198)
    • قسم الصور (3)
    • تحقيقات (5)

بيانات ونشاطات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • اللقاءات والمقابلات (254)
    • قسم الإعلانات (14)
    • القسم الرياضي (5)
    • خطب الجمعة (45)
    • قسم البيانات (298)
    • قسم النشاطات (70)
    • قسم الفيديو (35)
    • مؤتمرات (6)

إصدارات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • كتب (42)
    • النشرة الشهرية (0)

فارسى

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • فارسى (45)

English

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • English (72)

France

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • France (69)

עברית

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

    • עברית (30)

خدمات :

    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا

 

 
  • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .

        • القسم الفرعي : قسم البيانات .

              • الموضوع : السيّد الحسينيّ في رسالته الرمضانية: شهر رمضان محطة روحية فاستغلوها ومدرسة تربوية فتعلموا منها الامة تواجه ارهاب ايران وداعش والمطلوب قمة عربية طارئة لوضع خطة مواجهة شاملة .

السيّد الحسينيّ في رسالته الرمضانية: شهر رمضان محطة روحية فاستغلوها ومدرسة تربوية فتعلموا منها الامة تواجه ارهاب ايران وداعش والمطلوب قمة عربية طارئة لوضع خطة مواجهة شاملة

السيّد الحسينيّ في رسالته الرمضانية: شهر رمضان محطة روحية فاستغلوها ومدرسة تربوية فتعلموا منها

الامة تواجه ارهاب ايران وداعش والمطلوب قمة عربية طارئة لوضع خطة مواجهة شاملة

 

بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك توجه العلامة السيد محمد علي الحسيني برسالة روحية دينية تربوية حيث قال فيها :بعد التهنئة والتبريك ونحن على أعتاب شهر الرحمة والمغفرة , شهر الله المبارك رمضان , نستذكر وإياكم خطبة النبي (ص) , في استقبال شهر رمضان .

حيث يروى عن مولانا أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) انه قال خرج إلينا رسول الله(ص) في أخر شعبان فقال : ( أيها الناس انه قد اقبل إليكم شهر الله بالبركة والرحمة والمغفرة , شهر هو عند الله أفضل الشهور وأيامه أفضل الأيام ولياليه أفضل الليالي وساعاته أفضل الساعات , هو شهر دعيتم فيه إلى ضيافة الله وجعلتم فيه من أهل كرامه الله . أنفاسكم فيه تسبيح ونومكم فيه عباده وعملكم فيه مقبول ودعائكم فيه مستجاب , فسألوا الله بنيات صادقه وقلب طاهرة أن يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه , فان الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم ) .

 

نبارك للمسلمين جميعا حلول شهر رمضان المبارك ,هذا الشهر الذي كرمنا الله فيه فدعانا فيه إلى ضيافته . حيث أصبح النفس فيه تسبيحا ,والنوم فيه عبادة والعمل مقبول والدعاء مستجاب . هذا الشهر الذي فتحت فيه أبواب الجنان و أغلقت أبواب النيران , وغلة أيدي الشيطان .

 

هذا الشهر الذي تضاعف فيه الحسنات : فمن قراء فيه آية من القران كأنما ختم القران في باقي الشهور,ومن وصل فيه رحمه وصله الله برحمته يوم يلقاه , ومن حسن فيه خلقه كان له جواز على الصراط , ومن تطوع فيه بصلاة كتب له براءه من النار. فلهذا الشهر أهمية روحية دينية , وجسدية.

 

الروحية : فهو كالمحطة التعبوية يشحن منها النفحات والبركات والعادات التي سوف يمر بها الصائم وخصوصا في سحره حيث يقوم للخالق الجبار ويصلي ويدعو.

 

ومن جهة دينية : فانه اطاعه لأمر الله و إسقاطا لواجب وتثبيت للإخلاص وجاء في الحديث : الصوم جنه من نار.

 

و فائده الصوم الجسدية : فهي كثيره منها اراحه الكبد فانه يحتاج لهذه الراحة من الهضم وجاء : صوموا تصحوا. على أي حال الصوم فيه الخير في الدنيا والثواب في الآخرة , وهناك الفوز الحقيقي .

 

أيها المسلم : إن كنت نائماً فاستيقظ ,وقم من غفلتك ونومك واجتهد في العبادة والعمل الصالح ليصبح عادة في باقي الشهور, وان كنت ناسياً فتذكر فان هذا الشهر محل الاستذكار , و إن كنت مذنباً فتوب فهذا شهر التوبة والمغفرة . قد جاء حاملا معه الخير والبركة والمغفرة, فعجل فان الفرصة موجودة, ومن يضمن نفسه بعد ذلك الشهر, وتذود من هذا الشهر من النفحات الروحية والربانية , ولا تبخل في هذا الشهر فانه شهر العطاء , واغتنم ضيافة الرحمان لك ووجودك على سفرته الكريمة , فان ضيافة النوم تسبيحاً وضيافة العمل القبول والدعاء مستجاب وحسن الخلق والصلاة والصدقة , والتحنن على الأيتام , ولا ننسى القران في هذا الشهر انزله الله وقراءة آية منه كختمه في باقي الشهور , ما أجمل هذه الضيافة والاهم ليله القدر التي هي خير من ألف شهر.

 

انتبه ولا تغفل : إن الصوم ثلاث مراتب :

 

صوم العام :

وهو الامتناع عن المفطرات  الشرعية كالآكل والشرب والنكاح تعمد الكذب على الله ورسوله وإيصال الغبار الغليظ إلى الحلق وغيرها من المفطرات , فهذا النوع من الصوم يكون عام , كل الناس يصمونه بل لا يتحقق الصوم الشرعي إلا به .

 

صوم الخاص :

وهو امتناع الحواس عن الحرام كعدم النظر إلى الأشياء المحرمة . واللسان عدم الكذب والغيبه والنميمة وكل محرم والامتناع عنه سوى في الصوم وغيره . وهذا الصوم يمكن للإنسان فعله مع مراقبه أعماله ومحاسبه نفسه و الالتزام به .

 

صوم الخاص الخاص :

وهو امتناع القلب عن الحرام وفعل المعصية , وهذا أفضل الصيام كما جاء عن سيدنا ومولانا أمير المؤمنين علي بن ابي طالب( ع ) : ( صوم الجسد الإمساك عن الا غذية بإرادة واختيار خوفا من العقاب ورغبه في الثواب والأجر . صوم النفس إمساك الحواس الخمس عن سائر الماثم وخلو القلب من جميع أسباب الشر . وصوم القلب خير من صوم اللسان وصيام اللسان خير من صيام البطن).

 

اغتنم : أيها الصائم اعلم جيداً إن هذا الشهر هو ليقظتك ولتدريبك ولمساعدتك للمغفرة وللثبات على الطاعة والابتعاد عن المعصية , وحفظ اللسان والبطن والفرج عن الحرام والمعصية , فهذا تأديباً من الله , لتكون غداً من الفرحين والفائزين , كما جاء إن "للمؤمن فرحتان : فرحه عند إفطاره وفرحه عند لقاء ربه" .

 

اجتهد : فان الله اختار من السنة شهر وهو شهر رمضان , ومن الليالي ليلة وهي ليلة القدر فلا تنم فيها وفي الليالي العشر ألاخيره . 

الهي ربح الصائمون , وفاز القائمون .

 

وتطرق السيد الحسيني الى الشأن السياسي فقال : تمر امتنا العربية الاسلامية بمرحلة خطيرة للغاية ، بسبب تضافر عوامل عدة ، موضوعية وذاتية ، منها ما يتعلق بالظروف المحيطة بها ، ومنها ما يتعلق بتراكم اخطائنا منذ عقود . ويمكننا التركيز في عرض المخاطر التي يواجهها العرب والمسلمون ، على خطرين رئيسيين يهددان المصير العام . الاول هو خطر الاختراق الخارجي الذي تمثله ايران ، والثاني هو خطر التفتيت الداخلي الذي يمثله تنظيم داعش ، وكلاهما وجهان لعملة واحدة . فالاثنان يستخدمان السلاح المذهبي لتحقيق هدفيهما . ايران تثير النعرات الشيعية لتجد موطىء قدم في كل دولة عربية تصل اليها ، وداعش يثير النعرات السنية ، لتبرير قيام دولته التي يزعم انها دولة الخلافة الاسلامية .

كذلك فان الاثنين يستخدمان العنف وسيلة لتحقيق المآرب ، فطهران تدعم الجماعات والاحزاب التي تخرب دولها من الداخل ، وداعش يتلقف الهدية الايرانية ، وينشىء في المقابل قوة مقابلة. لتشتعل فتنة سنية شيعية ، لا تمت للاسلام بمختلف مذاهبه بصلة . وفي المحصلة يساهم الاثنان في تدمير بنية المجتمع العربي ، بهدف الاستيلاء لاحقا على انظمة الحكم فيه وعلى مقدرات البلاد العربية . من هنا ، فان الموقف الاسلامي الصحيح يجب ان ينطلق من فهم ما نواجهه ، ومن ثم وضع خطة المواجهة.

في لبنان مثلا يتولى حزب الله تنفيذ الاجندة الايرانية ، فيعطل انتخابات الرئاسة ومعها سائر المؤسسات الدستورية ، بهدف جعل هذا البلد مجرد قاعدة عسكرية متقدمة للولي الفقيه على ساحل البحر الابيض المتوسط . وهذا ما هو قائم اليوم ، فتارة تستخدم طهران هذه القاعدة في مواجهة اسرائيل لتحسين شروط مفاوضاتها النووية ، وتارة تستخدمها للقتال الى جانب النظام السوري ، لتحسين موقفها على طاولة التقاسم الاقليمي والدولي للنفوذ في شرق اوسط ما بعد الاتفاق النووي .

لم تجر سياسة حزب الله الايرانية المحضة سوى الخراب والدمار للبنانيين عموما ، وللشيعة خصوصا . وها هي قوافل الشباب المقتول في سوريا دفاعا عن طاغية دمشق، تبين حجم الخسائر التي اصابت الطائفة الشيعية ، هذا عدا عن الخسائر السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

اننا ندعو حزب الله مجددا الى الانسحاب من سوريا فورا ، وترك مصير هذا البلد لابنائه . ولاننا لا نعول كثيرا على قيادته ، فاننا نتوجه الى كل الشيعة اللبنانيين وندعوهم للتبصر في ما يجري، ونطالبهم بوقفة جريئة تجبر حزب الله على وقف نزيف الدم الذي يصيب الطائفة الشيعية.

أما في سوريا ، فقد آن أوان رحيل النظام الظالم والمجرم ، الذي حكم هذا البلد العزيز بجزمته الامنية منذ عقود ، وهو يدمره ويقتل شعبه ، منذ اربع سنوات بالاسلحة الفتاكة. ولا بد في هذا المجال من التحذير من اللعبة التي يلعبها النظام مع تنظيم داعش ، اذ يترك له مناطق تابعة له ، ليلتف الاخير وينقض على فصائل المعارضة السورية التي تحمل برنامجا وطنيا ، يحافظ على سوريا موحدة وسيدة قرارها.

أما في العراق فان سقوط حكم نوري المالكي التابع لايران ، وفشل ميليشيات الحشد الشعبي  الممولة من طهران ، يجب ان يؤسسا لمرحلة جديدة من الحوار السياسي بين مختلف المكونات العراقية ، طائفية ومذهبية وقومية ، لاعادة بناء هذا البلد على اسس تشاركية وتوافقية ، فلا تكون الغلبة لاحد على أحد . وهذا هو السبيل الوحيد لقطع دابر التدخل الايراني في الشأن الداخلي العراقي ، فالولي الفقيه هو المستعمر الجديد الذي يطبق سياسة فرق تسد ، التي مارسها الاستعمار القديم . ووحدة العراقيين هي الشرط الاول لتحصين بلدهم وتجنب الانهيار .

وأخيرا فان اليمن اليوم هو على مفترق طرق ، وسيحدد مستقبله الكثير من ملامح المستقبل العربي . فهذا البلد تعرض لحرب عدوانية ايرانية متسترة بالحوثيين وبعض بقايا النظام البائد . وقد أدى الانقلاب على الرئيس الشرعي للبلاد الى اشعال حرب جديدة تنذر بتفتيت اليمن واخضاعه كليا للسيطرة الايرانية . الا ان التدخل العربي القوي المتمثل بعاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية ، أعاد الامل بامكان الحفاظ على اليمن عربيا سيدا عزيزا . لذلك فان اي حل سياسي مقبل يجب ان يكفل انهاء مفاعيل الانقلاب ، ويضمن نهائيا لجم اليد الايرانية العابثة بمستقبل اليمن .

ايها العرب ، ايها المسلمون

ان التحديات كبيرة والمخاطر داهمة ، ولكن امتنا تمتلك من الطاقات ما يؤهلها للتصدي دفاعا عن وحدتها ومصالحها واستقرار شعوبها . وقد شكل الاجماع العربي على التدخل في اليمن لانقاذه من البراثن الايرانية الدليل على المقدرة العربية ، وكذلك شكل توحيد المواقف العربية من الازمة السورية بارقة امل لتخليص الشعب السوري من نظام لا يستمر الا بقوة الاحتلال الايراني المقنع . كما ان تبني استراتيجية عربية بعيدة المدى ، يكون تشكيل القوة العربية المشتركة اول خطواتها ، كفيل بالقضاء على دولة الارهاب التي اقامها داعش في العراق وسوريا ، بتواطؤ غربي ودعم ايراني.

ان المطلوب اليوم عقد قمة عربية طارئة ، لتتخذ هذا القرارات التاريخية الملائمة ، وأهمها وضع استراتيجية المواجهة وخطواتها التنفيذية . فالعرب اذا حزموا استطاعوا دحر العدوان الارهابي المزدوج ، الذي تمثله ايران وربيبها تنظيم داعش.

محمد علي الحسيني

بيروت/30 شعبان 17 حزيران 2015

www.arabicmajlis.org

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   التاريخ : 2015/06/17   ||   القرّاء : 35606



 

 


في مواقع أخرى :

 Twitter

 Face Book

 Instagram

 You Tube

 arabicmajlis

 مدونة إيلاف

البحث :


  

جديد الموقع :



 المجلس الإسلامي العربي: الحل اليمني لا يمكن أن ينجز بوجود ميليشيا الحوثي، والإنتفاضة الإيرانية أسقطت قدسية الولي الفقيه وفجرت تناقضات النظام

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الأردن نبيل مصاروي

 وفد المجلس الإسلامي العربي يزور سفير الجزائر أحمد بوزيان والعلامة الحسيني يشيد بدورها المميز على الصعيدين العربي والدولي

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بخيار الشعب الإيراني: نرفع الصوت معهم ضد تخريب أمتنا

 العلامة الحسيني: إرهابيو الخامنئي اغتالوا الشهيد الجيراني لمواقفه الوطنية المشرفة ولرفضه خيانة وطنه و الرضوخ لفتنة الولي الفقيه الإيراني

 العلامة الحسيني يلتقي نائب رئيس الشؤون الدينية التركية أرقون واللقاء دار حول توحيد الموقف الإسلامي لمواجهة التحديات

 دیدار و گفتگوی علامه حسینی با ارگون نایب رئیس امور دینی ترکیه در مورد موضع واحد اسلامی در برابر چالشها

 العلامة الحسيني يكرم مراد علم دار في إسطنبول: مسلسل وادي الذئاب رسالة فنية في مواجهة الإرهاب ودور علم دار كشف بفنه الملتزم حقائق استهداف الأمة

 Master of moderation A documentary about the biography of Dr. Mohamad Ali El Husseini

 المجلس الإسلامي العربي يرحب بزيارة الراعي إلى السعودية الراعية الدائمة للبنان إرهاب ايراني في البحرين ردا على صفعة الحريري ... وولايتي يكشف أسلوب طهران في المقايضة

مواضيع متنوعة :



 Sayed Mohamad Ali El husseini affirme en conférence de Rome que le pluralisme religieux exige, afin de protéger et de le préserver, de croire à la nécessité de la coexistence pacifique et la tolérance avec tous ceux qui sont différents de nous dans la rel

 العلامة السيد محمد علي الحسيني ل اليوم - ايران تجاوزت الخط الاحمر

 العلامة الحسيني: نحيي هذه الخطوة الشجاعة و نرحب و نؤيد زيارة غبطة البطريرك للقدس و نجوزها و نعتبرها تخدم القضية الفلسطينية والعربية و تصب في مصلحتها

 العلامة الحسيني للشروق الجزائرية : هناك سايكس بيكو ثانية تستغلّ الطائفية لإعادة تقسيم الوطن العربي

  استنكر القسم السياسي في المجلس الاسلامي العربي التصريحات المتكررة الصادرة من بعض المسؤولين الايرانيين والتي وصلت إلى حد المساس بسيادة ووحدة مملكة البحرين الشقيقة وانتمائها الاسلامي العربي

 تيم شنيك «عضو لجنة مينونايتي المركزية» تحدث عن السيد محمد علي الحسيني صانع السلام الشجاع

 El Husseini: A propos des lois divines et les fils d'Israël

 علامه سيد محمد على حسینی: نظام ولایت فقیه در حال فروپاشی است و خورشید آزادی مردم ایران توسط شورای ملی مقاومت به رهبری خانم مریم رجوی طلوع خواهد کرد. کشورهای عربی به

 العلامة الحسيني التقى مسؤولين بالخارجية الفرنسية وشدد على أهمية الحوار في الشؤون الدينية والسياسية

 زار الامين العام للمجلس غبطة البطريرك مارنصرالله بطرس صفير

إحصاءات :

    • الأقسام الرئيسية : 7

    • الأقسام الفرعية : 20

    • عدد المواضيع : 1217

    • التصفحات : 61745864

    • التاريخ : 23/01/2018 - 14:07

 

E-mail : info@arabicmajlis.com   | |  www.arabicmajlis.com  | |  www.arabicmajlis.org  | |  www.arabicmajlis.net

 

Phone (LB) : 009611455702 || للإطلاع على كافة العناوين وهواتف المجلس الإسلامي العربي : إضغط هنا
 
P.O.BOX : 25-5092 GHOUBEIRY 1 - BEIRUT - LEBANON || ص.ب : 25-5092 الغبيري 1 - بيروت - لبنان