• الموقع : المجلس الإسلامي العربي .
        • القسم الرئيسي : تعاريف .
              • القسم الفرعي : قسم البيانات .
                    • الموضوع : المجلس الاسلامي العربي : زيارات القادة العرب دليل حرص على لبنان ورفض للتهديدات الاسرائيلية .

المجلس الاسلامي العربي : زيارات القادة العرب دليل حرص على لبنان ورفض للتهديدات الاسرائيلية

المجلس الاسلامي العربي : زيارات القادة العرب
دليل حرص على لبنان ورفض للتهديدات الاسرائيلية
استعادة الحقوق المسلوبة للشعب الفلسطيني لا يمكن أن يتحقق الا بتوحيد الصفوف العربية والفلسطينية
ان تثبيت نتائج الانتخابات النيابية بعد اعادة فرز الاصوات في بغداد ، هو دليل على عدم وجود تزوير او غش

 


رحب المجلس الاسلامي العربي بزيارات القادة والمسؤولين العرب الى لبنان ، وخصوصا أمير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح ، وأمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني . 
ورأى في بيان صادر عن اجتماعه الدوري برئاسة امينه العام سماحة العلامة السيد محمد علي الحسيني ، أن هذه الزيارات تعبر عن مدى الاهتمام العربي بلبنان ، وباستقرار الاوضاع فيه ، وتحصينه ضد التهديدات الاسرائيلية المتكررة .
وأكد المجلس أن تطوير العلاقات الثنائية بين الكويت ولبنان من جهة ، وبين قطر ولبنان من جهة ثانية ، يصب في خدمة المصلحة العربية العليا ، من خلال تعزيز التضامن العربي . عدا عن أهمية ذلك في تفعيل العلاقات الاخوية بين الدول الثلاث ، والقائمة على تاريخ مشترك من الاحترام المتبادل .
واذ رحب بزيارتي رئيس الحكومة سعد الحريري الى كل من المملكة العربية السعودية وسوريا ، شدد على ضرورة قيام المسؤولين والحكومة باوسع حملة عربية ودولية لحشد الدعم العربي والدولي للبنان في مختلف قضاياه وقضايا العرب، ومن اجل تأمين أوسع الحماية للبنان في مواجهة النوايا والاستعدادات العدوانية للعدو الإسرائيلي. كما ان  لبنان مطالب  في هذه المرحلة التي يترأس فيها مجلس الامن أن يشارك بفعالية في الدفاع عن مختلف القضايا العربية.
وحيا المجلس اللبنانيين الذين شاركوا بكثافة في المراحل الاولى من الانتخابات البلدية ، وحث الاهالي في محافظتي الجنوب والنبطية الى الاقتداء بمواطنيهم في محافظتي جبل لبنان وبيروت ، وانجاح المرحلة الثالثة من الانتخابات الاحد المقبل ، وتقديم نموذج حضاري  في الممارسة الديمقراطية من اجل المساهمة الفعالة في عملية تداول السلطة في المجالس البلدية والمختارين ومن اجل تفعيل العمل الإنمائي في شتى المناطق اللبنانية.
وجدد الدعوة الى الجنوبيين للاقتراع لمرشحي المجلس والى دعم مرشحي حركة أمل في المناطق التي يتواجدون فيها .
وفي الشأن العربي توقف المجلس امام التطورات الفلسطينية  فشدد على اهمية توحيد الموقف بين الفصائل المختلفة ، تماما كما حدث في غزة  بتلاحم حركتي حماس وفتح  أثناء احياء ذكرى النكبة .
وأكد أن استعادة الحقوق المسلوبة للشعب الفلسطيني لا يمكن أن يتحقق الا بتوحيد الصفوف العربية والفلسطينية، فمن دون هذه الوحدة فإن حل مشكلة الصراع العربي الإسرائيلي لن تجد طريقها إلى النور إلا على حساب الحقوق العربية والفلسطينية.
وكرر المجلس مطالبته بتشكيل حكومة عراقية في اسرع وقت ، مشيرا الى ان تثبيت نتائج الانتخابات النيابية بعد اعادة فرز الاصوات في بغداد ، هو دليل على عدم وجود تزوير او غش ، كما زعم بعض عملاء نظام ولاية الفقيه في طهران بهدف تخريب العملية الديمقراطية من اساسها .
ولفت الى ان النظام الايراني الذي لم يتوقف عن العبث بآمن العراق من تحريض وتفجير واغتيالات، سيحاول ابتداع وسائل جديدة تعيق التطور الديمقراطي لهذا البلد العربي العزيز ، ما يستدعي من العرب تنبها وحذرا  من هذه الالاعيب ، وتصديا لها بكل الوسائل .
كما توقف المجلس أمام التطور الذي شهدته الساحة الإقليمية عبر التوقيع في طهران على اتفاق نقل اليورانيوم المنخفض التخصيب إلى تركيا بمساعدة كل من تركيا والبرازيل، وأمل أن يكون لهذا الاتفاق  اثرا ايجابيا على لبنان والدول العربية لجهة رفع سيف التوتر عن المنطقة ، خصوصا وان المجلس الذي يدين النظام الايراني المجرم ، يؤكد على حق الشعوب في امتلاك الطاقة النووية السلمية . كما يرفض ان تمتلك دول معينة السلاح النووي دون غيرها .

القسم السياسي
المجلس الإسلامي العربي
الخميس :20/5/2010


  • المصدر : http://www.arabicmajlis.com/subject.php?id=896
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2010 / 05 / 20
  • تاريخ الطباعة : 2018 / 01 / 19