• الموقع : المجلس الإسلامي العربي .
        • القسم الرئيسي : بيانات ونشاطات .
              • القسم الفرعي : قسم النشاطات .
                    • الموضوع : كلمة السيد محمد علي الحسيني في أمسية باريس شهر رمضان دعوة للتآخي " دعوة للنهج الوسطي التسامحي في الاسلام " .

كلمة السيد محمد علي الحسيني في أمسية باريس شهر رمضان دعوة للتآخي " دعوة للنهج الوسطي التسامحي في الاسلام "

كلمة السيد محمد علي الحسيني في أمسية باريس شهر رمضان دعوة للتآخي  " دعوة للنهج الوسطي التسامحي في الاسلام "



فإننا إذ نشارك جميعا في هذه الأمسية المهمة حري بنا جميعا أن نعلم جيدا بأننا أمام مهمة ومسٶولية شرعية و تاريخية وحضارية من أجل توضيح البعد والعمق التسامحي والإنساني والحضاري للإسلام الذي وللأسف البالغ قد سعت بعض التيارات والجماعات المتطرفة و المغالية والمندسة والمشبوهة أن تقوم بتوظيف النصوص الشرعية في سياقات تخدم أهداف وأجندة لاتمت للإسلام بصلة لا من قريب ولا من بعيد.

أيها الاخوة الکرام: الإسلام لا ولم ولن يکون دين کراهية وحقد وانطواء وإنما هو دين منفتح يدعو للألفة والتعايش السلمي والتعددية بين الاديان، وأن آيات من قبيل: " ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين" أو "لاإکراه في الدين قد تبين الرشد من الغي"، أو"قل ياأهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون"، فهل هذه الآيات المحکمة من کتاب لايأتيه الباطل أبدا قابلة للحمل والتأويل على غير معناها الظاهري الحقيقي التسامحي؟ .


من على منبر هذه الأمسية، نٶکد للعالم جميعا أن الاسلام براء من الدعوة للعنف و الدموية و الإرهاب وقتل وإبادة الناس الآمنين بالاستناد على نصوص دينية لاتتطابق أبدا مع تلك الدعوات و الممارسات المشبوهة.
 الإسلام هو دين الڕحمة والمحبة و التواصل والتعايش السلمي، هو الدين الذين وضع الرسول الاکرم"ص"، أفضل و أجمل و أروع تعريف له عندما قال في حديثه الشريف:"الدين هو الحب و الحب هو الدين"، وحقيقة فإننا لن نتمکن من التواصل مع أقراننا في الانسانية و في الدين من دون أن تکون بيننا و بينهم وشائج من المحبة و التآلف وليس الکراهية والتباغض کما يسعى المتطرفون العدوانيون الى ذلك، وإننا واثقون بحول الله و قوته من أن إرادة الخير و المحبة في الإسلام ستنتصر على إرادة المشبوهين الذين يريدون أن يشتروا  بکلام الله ثمنا قليلا والسلام عليکم و رحمة الله و برکاته.


  • المصدر : http://www.arabicmajlis.com/subject.php?id=1562
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2016 / 06 / 14
  • تاريخ الطباعة : 2020 / 09 / 25